شريط الأخبار

الخطيب يدعو للتظاهر والإضراب بيوم الأرض غداً

05:20 - 29 تموز / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

دعا نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل كمال الخطيب، على الالتزام بالتظاهر والإضراب في ذكرى يوم الأرض داخل المدن الفلسطينية المحتلة، مشدداً أن على الفلسطينيين عدم تجاهل الصلف والتغول والانتهاكات الصهيونية بحق  القدس والأقصى.

قال الخطيب كلمة له بمهرجان "التواصل مع الأرض والإنسان" الذي أقيم اليوم السبت في النقب، إن الحركات والأحزاب قد تختلف وتتباين في أفكارها ووسائلها ورؤيتها، ولكنها لا تختلف ولا تتباين في أن تكون يداً واحدة في وجه الاحتلال الصهيوني الظالم الذي يريد أن يسلبنا أرضنا ومقدساتنا وحقوقنا.

وأضاف: "إن العدو الصهيوني يريد أن يستفرد بالشعب الفلسطيني، في ظل التقلبات في مصر الشقيقة، والمجازر المستمرة في سوريا، والتجاهل العربي والإسلامي لما يحدث في الأراضي المحتلة من انتهاكات للأرض والمقدسات والإنسان".

وأكد الخطيب أن المسجد الأقصى له أصحابه وأحبابه من الفلسطينيين والمسلمين، فهو ليس ملكاً لنتنياهو وليبرمان وفيغلين، وغيرهم من المتطرفين الصهاينة.

وأوضح الخطيب أن المؤسسة الصهيونية اليوم تتغول على النقب والجليل والساحل، مستغرباً بقوله: "عشائر من النقب موجودة قبل إسرائيل بـ100 عام، يطردون من بيوتهم ليسكن بدلاً منهم مهاجر صهيوني جاء قبل 50 عاماً من ليتوانيا أو الارجنتين!".

وتساءل: "بأي حق يتم اقتلاع الأراضي والمنازل في الرمية من أجل توسيع مستوطنة كرمئيل، بأي حق تحاول السلطات الصهيونية تهجير سكان القرية من أراضيهم لبناء سكن للمهاجرين اليهود!".

ووجه الخطيب رسالة لقادة الكيان الصهيوني بقوله: "يا ساسة إسرائيل لا تفرحوا كثيراً، سيأتيكم قدر الله من حيث لم تحتسبوا، نحن أهل الداخل قررنا أن نكون جزءاً من قدر الله".

وتابع: "إرادتكم بطش وقتل وتهجير واقتلاع وتدمير واستيطان، وإرادتنا ثبات وصمود وصبر ورباط، ومن سينتصر في النهاية هي إرادتنا بإذن الله، من يضحك يضحك أخيراً، والأيام بيننا وبينكم".

يشار إلى أن "يوم الأرض" هو يوم إضراب شامل للجماهير الفلسطينية، انطلق في الثلاثين من شهر مارس/ آذار منذ عام 1976 في أعقاب قيام الاحتلال بمصادرة واحداً وعشرين ألف دونم من الأراضي الفلسطينية ذات الملكية الخاصة أو المشاع في نطاق حدود مناطق ذات أغلبية سكانيّة فلسطينيّة مطلقة، وخاصة في الجليل.

انشر عبر