شريط الأخبار

لجان المقاومة: السلاح هو الطريق الوحيد لتحرير أسرانا

10:13 - 29 حزيران / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكدت لجان المقاومة في فلسطين إن تراجع العدو الصهيوني عن الإفراج عن دفعة الأسرى الرابعة يكشف عن العقلية الصهيونية التي لا تؤمن بالتزام أو اتفاقية أو تعهد وهذا هو ديدنهم في التعامل مع فريق التفاوض على مدار عشرات السنيين.
 
واضافت لجان المقاومة في بيان صحفي وصل مراسلنا أن التراجع الصهيوني يؤكد فشل رهان البعض على طريق المفاوضات أو التعويل على الوساطة الأمريكية  فالعدو الصهيوني لا يقدم الفتات إلا في مقابل ثمن فلسطيني باهظ، مشيرة الى أن الجانب الأمريكي شريك في العدوان على شعبنا وقضيتنا .
 
وأشارت الى أنه لا خيار يجدي مع العدو الصهيوني إلا المقاومة المسلحة التي تردع العدوان وتحرر الأرض وتكسر قيد الأسر.
 
وطالبت لجان المقاومة المفاوض الفلسطيني بضرورة التوقف عن التعاطي مع الأطروحات الأمريكية والرجوع إلى جموع الشعب من أجل تشكيل الحصانة الوطنية للحقوق والثوابت والدفاع عنها بكل ما نملك من قوة في مواجهة محاولات التصفية للقضية الفلسطينية. 
 
وتعهدت لجان المقاومة وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين بمواصلة طريق تحرير الأسرى عبر نموذج التضحية والشهادة التي تجلت صورته في عملية " الوهم المتبدد " التي إنتهت بالإفراج عن أسرانا رغماً عن أنف العدو الصهيوني .
 
ودعت لجان المقاومة كافة الفصائل الفلسطينية الى وضع قضية الأسرى في مقدمة أولوياتها على كافة الصعد العسكرية والسياسية والإعلامية نصرة لآلامهم ومعاناتهم وسعياً لتحقيق حريتهم .

انشر عبر