شريط الأخبار

الأورام تنتشر في أجساد الأسرى

10:12 - 29 تموز / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أفاد محامو وزارة شؤون الأسرى والمحررين عن استمرار التدهور الصحي لعدد من الأسرى القابعين في سجون الاحتلال بسبب الإهمال الطبي، وانتشار الأورام في أجسادهم.

وفي هذا السياق، أوضح محامي الوزارة فادي عبيدات أن الحالة الصحي للأسير إياد محمود صالح نصار (30 عاما) سكان طولكم والمحكوم بالسجن (30 عاما) يعاني من فقدان النظر في العين اليسرى نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، وعلى مدار السبع سنوات الماضية وهو يطالب بالعلاج إلا أن الإهمال أدى إلى فقدانه النظر بالعين اليسرى.

وقال الأسير إياد الذي يقبع في سجن ريمون للمحامي، إنه أصيب بشظايا في عينه اليسرى عند اعتقاله، وتجمعت مياه زرقاء فيها والتهابات أدت إلى فقدان الرؤية، وهنالك إهمال طبي كبير من قبل مصلحة السجون.

وأشار المحامي عبيدات إلى أن الأسير إبراهيم حرب سليمان الغصين سكان غزة المحكوم ست سنوات ونصف ويقبع في سجن ريمون، يعاني من ورم بالرقبة منذ سنة وهو لا يعرف طبيعة هذا الورم الذي يسبب له الآلام وعدم القدرة على النوم، إضافة إلى حالات اختناق ولا يتلقى سوى المسكنات.

وقال إن الورم يظهر بشكل بارز وملفت في رقبة الأسير الغصين ويقع بين الكتف الأيسر والرقبة وهو كبير نسبيا، كما أنه يعاني من مشاكل بالمعدة ويحتاج إلى إجراء فحوصات.

من جهته، قال محامي الوزارة معتز شقيرات إن الأسير حسين عليان سواعدة سكان رام الله المحكوم (14 عاما) ويقبع في سجن النقب، يعاني من وجود ورم بالرقبة منذ خمس سنوات ويزداد حجمه، وتم تحديد عدة مواعيد له لإجراء عملية إزالة الورم لكن هذه المواعيد تؤجل دائما.

وطالب المحامي على لسان الأسير سواعدة، بالتدخل السريع من قبل مؤسسات حقوق الإنسان والصليب الأحمر للضغط على إدارة السجون لإجراء الفحوصات الطبية له.

من ناحيته، قال محامي الوزارة أشرف الخطيب إن الأسير محمد سامي عبد ربه سكان نابلس المحكوم (16 عاما) ويقبع في سجن شطة، يعاني من وجود نقطة دم على الدماغ منذ عام 2007 وظهرت خلال اعتقاله، ولم يحصل سوى على حبوب ومسكنات.

وأضاف المحامي أن الأسير عبد ربه أصيب بحالات إغماء نتيجة الآلام التي يشعر بها، وأنه لم يتلق أي نتائج من الفحوصات التي أجراها حول مرضه، إضافة إلى أنه لم يتلقى أي نوع من العلاج.

انشر عبر