شريط الأخبار

صحيفة : أنباء عن رغبة العاهل السعودي في التنازل عن الحكم

10:02 - 29 تموز / مارس 2014

رام الله - فلسطين اليوم

قالت مصادر مطلعة لـ’القدس العربي’ ان القرار الذي اتخذه العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز بتعيين الامير مقرن وليا لولي العهد، يأتي ضمن ترتيبات سيعلن عنها في الفترة القادمة لترتيب مسألة العرش في السعودية.

واضافت المصادر في مجمل حديثها لـ’القدس العربي’ بأن العاهل السعودي سيستنسخ التجربة القطرية، وانه بالفعل اتخذ القرار لكنه لم يحدد بعد موعد الاعلان عن تنازله عن العرش لاخيه سلمان بن عبد العزيز، وتباعا سيكون الامير مقرن وليا للعهد ثم يصعد للعرش، خاصة وان صحة الملك عبدالله لا تسمح له بإدارة شؤون البلاد.

واشارت المصادر الى ان ولي العهد الامير سلمان (79 عاما) يعاني من تدهور في صحته. وقالت مصادر مقربة من دوائر القرار في المملكة ان من المحتمل ان يطلب عدم توليه العرش.

وقالت المصادر ان العاهل السعودي يهدف ايضا من هذه القرارات التي وصفها مراقبون بـ’الجريئة’، لتثبيت ابنه مستقبلا للوصول الى العرش. واكدت المصادر في حديثها لـ’القدس العربي’ بان الملك السعودي طلب من هيئة البيعة الموافقة على تعيين الامير مقرن وليا للعهد بعد تولي الامير سلمان العرش على ان يحل الامير متعب مكان الامير مقرن نائبا ثانيا لرئيس الوزراء، وهو امر يضمن وصول متعب للعرش مستقبلا.

كما اضافت المصادر في مجمل حديثها لـ’القدس العربي’ ان الأمير سلمان ‘أصر على تعيين نجله الأمير محمد وزيرا للدفاع′.

واضافت المصارد لـ’القدس العربي’ ان العاهل السعودي استرضى اغلب الامراء من خلال تثبيت ابنائهم ايضا، حيث اوضحت المصادر بان هناك تغييرات جذرية ستحدث في اغلب الوزارات ومناصب امراء الامارات في الفترة القادمة.

وقال دبلوماسيون ان الامير مقرن (69 عاما) الذي تولى رئاسة جهاز الاستخبارات بين العامين 2005 و 2012 من المقربين جدا من الملك و’محل ثقته’.

وتأتي هذه التغييرات والقرارات بالتزامن مع وصول الرئيس الامريكي باراك اوباما الى الرياض. ويرى المعلقون الصحافيون الأمريكيون فيها أهمية خاصة لأنها جاءت بعد خلاف علني بين البلدين حول سوريا وإيران ومصر.

انشر عبر