شريط الأخبار

غزة: الأوقاف تنظم يومًا ثقافيًّا وفاء للشيخ العلامة "الكحلوت"

10:42 - 27 تشرين أول / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

نظمت وزارة الأوقاف والشئون الدينية، اليوم الخميس، يوم الأوقاف الثقافي وفاءً لمفتي غزة الشيخ الراحل عبد الكريم الكحلوت، اليوم الخميس، في قاعة معهد الأمل للأيتام، وتكريمًا له؛ لما قدمه من مسيرة علم طويلة في أمور التفسير والفقه والتشريع.

وأعلن وزير الأوقاف إسماعيل رضوان أن وزارته بصدد جمع فتاوى الشيخ الكحلوت كافة لإصدارها كاملةً ونشرها بين الناس؛ تقديرًا لدوره في الدعوة والتصويب والفتوى الوسطية".

وقال رضوان الذي تحدث عن مناقب الكحلوت: "نقف اليوم في يوم الأوقاف الثقافي في مناسبة تكريم عالم من علماء فلسطين والأمة والأزهر الشريف الشيخ العلامة الكحلوت، الذي ودعته غزة وعلماؤها وتلاميذها ومثقفوها في مشهد مهيب؛ تقديرًا لعلمه وعطائه".

وأضاف: "كان الشيخ الكحلوت محبًّا لطلبة العلم، وقريبًا منهم، وحريصًا على الارتقاء بعلمهم، وكان صاحب الفتوى الوسطية، وعلمًا في التفسير واللغة والفقه"، مشيرًا إلى أن الشيخ الجليل يشبه بذاكرته المشايخ المسلمين القدماء والأوائل.

وبين أن الشيخ الكحلوت لم يكن يكتفي بكسب علم في مجال أو تخصص واحد، بل كان متوسع التخصصات، وكان مصلحًا اجتماعيًّا يعود له الفضل في حل العديد من قضايا الدم والمشاكل العائلية والزوجية.

وتابع رضوان: "كان من أوائل من شجعني على الخطابة المنبرية، فيوم كنا طلابًا عقد مسابقة للتنافس بين الطلاب في الخطابة، وقد اختارني بشكل شخصي، مع أنني لم أرشح نفسي، وكان يقدم جائزة مادية من جيبه الخاص لتشجيع طلبة العلم".

ومن جهة أخرى، بين وزير الأوقاف أن وزارته عملت على إثراء الجانب الثقافي في قطاع غزة، وتعزيز القراءة لدى الناس، بتوزيع سلسلة من الكتب العلمية والشرعية والدينية على الجامعات والمؤسسات والأفراد.

وأفاد بأن وزارته وزعت خلال عام 2013م 80 ألف مصحف و50 ألف جزء قرآني مفسر، و1000 نسخة من تفسير الظلال للشهيد سيد قطب، و30 ألف مصحف تفسيري، و1000 حقيبة دعوية من كتب ومؤلفات عديدة، و12 ألف كتاب إسلامي، و11.5 ألف مصحف بأشكال وأحجام مختلفة، فضلًا عن إصدار كتاب عن الشيخ الجليل د. يوسف القرضاوي تناول خدمته للقضية الفلسطينية.

واستطرد: "رأيناه قبلة لكل الناس المحبة للخير، ترك لنا فتاوى سنعمل على إخراجها كاملةً؛ لأن هذا العلم يجب أن ينشر بين الناس"، داعيًا إلى السير على درب الشيخ العلامة الكحلوت، مشددًا في الوقت نفسه على أن العلم والتعلم هما وقود مسيرة التحرير.

من ناحيته أكد وزير الثقافة محمد المدهون أن وزارته بصدد إطلاق معرض الكتاب المحلي لعام 2014م في التاسع من نيسان (أبريل) القادم، في منطقة السرايا وسط مدينة غزة.

وقال المدهون في كلمة له خلال اليوم الثقافي: "إن رسالة الوفاء للعلماء وتكريمهم والاحتفال بهم تأتي من قبيل الحفاظ على العلم وتقدير العلماء، وتأهيل العلماء في كل وقت"، مشددًا على أن العلم لا ينتزع انتزاعًا بل يأتي بفضل العلماء.

وبين أن المساهمة الرئيسة في صناعة وإعداد العلماء جزء من إستراتيجية صناعة مشروع التحرير والنصر، مشيرًا إلى أنه لا يمكن لهذه الأمة إلا أن تنتصر؛ لأن الله وعدها بذلك.

انشر عبر