شريط الأخبار

"حماس" تثمن موقف "الأونروا" من حصار غزة

09:36 - 27 تموز / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

ثمنت حركة"حماس"، "الموقف الإنساني والمسئول للمفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" ‏فيليبو غراندي، الذي دعا فيه لرفع الحصار الظالم عن قطاع ‏غزة وفتح مصر لمعبر رفح، هذا الحصار غير القانوني وغير الأخلاقي".

وقال الناطق باسم حماس فوزي برهوم في تصريح صحفي اليوم الخميس، إن تصريحات غراندي تعكس حجم الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعاني منها قطاع غزة، والذي يعيش في سجن كبير بفعل الحصار وإغلاق المعابر منذ ما يزيد عن 8 أعوام.

وأضاف: "نقدر هذا الموقف ونثمنه لندعو المجتمع الدولي والمؤسسات الإنسانية والدول العربية والإسلامية إلى ضرورة التحرك لإنهاء أطول حصار في التاريخ المعاصر وتمكين نحو مليوني إنسان من العيش بحرية وكرامة كما باقي شعوب العالم".

كما دعا برهوم الأمم المتحدة لمواصلة جهودها وتكثيفها لإنهاء المعاناة الإنسانية بحق سكان القطاع.

وفي السياق ذاته، انتقدت وزارة الخارجية المصرية الخميس، دعوة جراندي لفتح معبر رفح البري مع غزة والمساهمة بتخفيف الحصار عن القطاع.

وقال المتحدث باسم الوزارة السفير بدر عبد العاطي، وفق ما نقلت عنه وكالة الشرق الأوسط المصرية الرسمية، إن مصر تتوقع من الأمم المتحدة ووكالتها أن تنسق مواقفها مع المبادئ والقرارات الدولية ذات الصلة.

وأضاف عبد العاطي أن على مسئولي أونروا الدقة والمهنية في تصريحاتهم، كما تتوقع مصر من المنظمة أن تحث المجتمع الدولي على تنفيذ تلك القرارات والالتزام بها.

وكان جراندي دعا في مؤتمر صحفي عقده في غزة، بمناسبة انتهاء مهام عمله كمفوض للأونروا، السلطات المصرية إلى فتح معبر رفح مع قطاع غزة وعدم المساهمة في تشديد الحصار المفروض على القطاع.

وقال جراندي إن مسئوليات الحصار المفروض على غزة تقع على كل من الكيان الإسرائيلي ومصر ويجب تجنيب المدنيين في غزة ويلات النزاع.

ورد عبد العاطي على ذلك بالقول إن قطاع غزة ما زال يخضع للاحتلال الإسرائيلي وهو ما يضع على سلطة الاحتلال المسئولية القانونية والفعلية عن توفير الاحتياجات الأساسية لسكانه.

واعتبر أنه من غير المقبول إطلاقا أن يسعى أحد موظفي الأمم المتحدة للترويج أو الإيحاء بغير ذلك.

انشر عبر