شريط الأخبار

الجيش البريطاني قتل عشرات الخنازير خلال تدريبات عسكرية

08:11 - 27 تشرين أول / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

كشفت إحصائيات جديدة تم الحصول عليها طبقا لقانون حرية المعلومات أن الجيش البريطاني يفجر خنازير حية، بعضها يرتدي قميصا واقيا كجزء من محاولات تحسين التقنيات الطبية في ساحة المعركة.

وأظهرت الإحصائيات التي نشرتها صحيفة "ميرور" البريطانية اليوم الخميس أن الجنود البريطانيين قتلوا 115 خنزيرا في ثلاث سنوات في قاعدة سرية تابعة لوزارة الدفاع في بلدة بورتون داون بمقاطعة ويلتشاير، وأنه تم تفجير 21 خنزيرا في عام 2010 و37 خنزيرا في عام 2011 و 57 خنزيرا في عام 2012.

وذكرت الصحيفة أن قتل الخنازير تم بهدف تحديد ما إذا كان يمكن إنقاذها رغم المعاناة والصدمة التي تعرضت لها في ساحات المعركة، وأن الجيش اختار الخنازير لأنها قريبة جدا من البشر من الناحية الوراثية.

ونقلت الصحيفة عن مديرة مؤسسة رعاية الحيوانات ميمي بكيشي قولها "إن تورط الجيش البريطاني في إجراء اختبارات قاسية من المستحيل تبريره طبيا أو أخلاقيا، وإذا كان 80% من حلفائنا في حلف الناتو قاموا بتحديث قواتهم المسلحة وأوقفوا استخدام الحيوانات لتدريب العاملين في مجال الطب العسكري، فلماذا لا تحاكي قواتنا المسلحة هذه الخطوة؟".

واعترف الجيش البريطاني -وفق الصحيفة- بقتل 28 ألف حيوان خلال السنوات الثلاث الماضية لعدد من الأسباب، بما في ذلك اختبار السموم.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع للصحيفة إن البحوث التي نقوم بها تنقذ أرواحا من خلال مساعدتنا في تطوير مستوى عالمي لمعدات الوقاية وعلاجات طبية جديدة تعود بالفائدة على كل من الجنود والمدنيين، وإن التقدم في التكنولوجيا يعني أننا نقلل عدد الإجراءات التي نجريها على الخنازير ولكن هناك بعض البحوث، مثل التصدي للتهديد الذي تشكله الأسلحة الكيميائية والبيولوجية، مثل هذه الاختبارات لا يمكن أن تتم دون استخدام الحيوانات

انشر عبر