شريط الأخبار

مطالبا مؤسسات حقوق الإنسان بالتدخل الفوري

عياش: الاحتلال يلفق التهم والأكاذيب لتبرير اعتداءاته على الصيادين

12:35 - 27 حزيران / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد رئيس النقابة العامة لعمال الصيد البحري نزار عياش أن الاحتلال الإسرائيلي ينتهج سياسة جديدة في التعامل مع الصيادين الفلسطينيين وتبرير اعتداءاته عليهم وذلك بتلفيق تهم غير موجودة ولا أساس لها من الصحة مستخدماً سياسة تضليل الحقائق وخداع الرأي العام الدولي.

واعتبر عياش في بيان صحفي بأن ما نقلته وسائل الإعلام "الإسرائيلية" عن مصادر عسكرية "إسرائيلية" بأن قوات الاحتلال قامت بإطلاق النار على قارب فلسطيني قبالة شواطئ محافظة رفح وأدى لإصابة أربعة صيادين كانوا على متنه يحاولون تهريب السلاح من مصر لغزة عار عن الصحة ولا يصدقه عقل بشري.

وأكد بأن القارب كان على متنه صيادان فلسطينيان يمارسان مهمتهما اليومية في الصيد البحري والبحث عن رزق لإيواء عائلتيهما وذلك قبالة شواطئ محافظة رفح لكنهما تفاجئا بإطلاق النار والقذائف عليهم من قوات البحرية "الإسرائيلي" بكثافة مما أدى إلى احتراق وتدمير القارب وإصابتهما.

وعلى صعيد متصل، استنكر نقيب الصيادين إطلاق الاحتلال النار أمس على قارب صيد قبالة شواطئ محافظة غزة لم يتجاوز مسافة كيلو ونصف بحري وزعمه بإطلاق النار عليه لتجاوزه المسافة المسموحة وهي 6 أميال بحرية، مطالباً مؤسسات حقوق الإنسان بالتدخل الفوري والوقوف بجانب الصيادين، وفضح ممارسات الاحتلال بحقهم.

وبين بأن الاحتلال ينتهج سياسة أخرى في الاعتداء على الصيادين فتارة يطلق النار في مسافة 6 أميال وتارة في مسافة 3 أميال وتارة في ميل بحري، وذلك حسب المنطقة (شمالية - جنوبية) ومدى قربها من الحدود المصرية أو مناطق الحدود مع الاحتلال الشمالية، وذلك لإثارة الخوف والرعب في نفوس الصيادين.

ودان عياش استمرار تلفيق الأكاذيب بحق الصيادين الفلسطينيين التي لا أساس لها من الصحة، مؤكداً بأن الاحتلال يحاول إرسال رسالة للصيادين بأن البحر أصبح مرعباً وذلك لإحجام الصيادين عن الإبحار والبعد عن المهنة المحفوفة بالمخاطر.

انشر عبر