شريط الأخبار

بعد انقطاع أكثر من ثلاثة أسابيع..مخيم الشاطئ يخرج عن صمته

11:48 - 27 تشرين أول / مارس 2014

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم


تصيب مشكلة المياه في مخيمات اللاجئين بقطاع غزة الشلل بكل مناحي الحياة الصحية والاقتصادية والبيئية وتضيق الخناق على السكان الذين يعانون من ويلات الحصار منذ سنوات.

ويعانى سكان مخيم الشاطئ للاجئين غرب مدينة غزة من  انقطاع  مستمر وشح المياه المستخدمة للاستعمال المنزلي منذ ثلاث أسابيع متواصلة عن معظم مناطقه لتحول حياتهم إلى مأساة حقيقية.

واشتكى سكان المخيم من عدم وجود جدول زمني ينسق بين قدوم التيار الكهربائي وضخ المياه إلى منازلهم، حيث يتصادف وصول المياه مع انقطاع التيار الكهربائي، لاسيما ممن يقطنون في البنايات المرتفعة، الأمر الذي انعكس سلبًا على حياة السكان.

المواطن "حسام الشيخ على" عبر عن غضبه من أساليب بلدية غزة الذي هي المسؤولة الوحيدة عن المياه في المناطق المحسوبة على المدينة ، حيث يقوم موظف البلدية بضخ المياه على مناطق معينة وترك باقي المخيم يعانى من الأزمة.

وقال" الشيخ على "  بصرخات غاضبة أثناء اعتصام لسكان مخيم الشاطئ مساء أمس الأربعاء نددوا خلاله بأساليب البلدية  قائلا:   المياه مقطوعة عن المخيم منذ ثلاثة أسابيع ، مما يزيد من سوء وضعنا  يوما بعد يوم، وفي حال توفر التيار الكهرباء تنقطع المياه وهذا وضع غاية في الخطورة، وللأسف لا أحد يعنيه معاناتنا وأوضاعنا .

ويعاني المخيم من ترهلات عدة في شبكات المياه والصرف الصحي، حيث تحمل أهالي المخيم على "مضض" سنين عدة "ملوحة المياه" وانقطاعها المتكرر والذي زاد في أحيان عدة أسابيع متواصلة؛ لكن تلك الحالة الصحية المتردية للمياه الواصلة لمنازلهم جعلت من السكوت واستمرار تلك الحالة "جريمة إنسانية بحق المخيم"؛ وذلك لفتكها بالصحة العامة.

من ناحية أخرى أشار المواطن " إسماعيل الحاج" إلى أن مشكلة المياه تتجدد كل عام في هذا التوقيت دون معرفة الأسباب الحقيقية لذلك.

وأكد " الحاج" أن أزمة المياه تكمن في بعض المناطق بالمخيم وليس على جميع المناطق، ما يزيد من غضب السكان .

هذا ونظم أهالى مخيم الشاطئ للاجئين أمس وقفة منددة باستمرار بلدية غزة بقطع شبكة المياه عن بعض مناطق المخيم ، حيث عبروا بشعارات غاضبة من تصرفات مسئولين البلدية.

وطالب أهالي المخيم خلال الوقفة رئيس بلدية غزة بتشكيل لجنة تحقيق ، ومحاسبة كل من يتورط بقطع المياه عن المخيم ، متهمين مسئول شبكة المياه بالبلدية بالتواطئ لصالح مناطق أخرى على حساب الآخرين سيما أن الأهالي وأجهزة الشرطة حاولوا التواصل مع البلدية أثناء الوقفة لكن لم يرد عليهم احد ما زاد من غضب السكان الأمر الذي دفعهم إلى إغلاق بعض الطرقات وإشعال النيران بحاويات القمامة.

وفى نفس السياق بين المواطن " ناصر الأشقر"  الذي يسكن في "بلوك 4"  في مخيم الشاطئ أنه يواجه مشكلة حادة في وصول المياه لمنزلة ، مشيرا إلى أنه يشتري مياه الشرب ومياه الاستخدام المنزلي من خلال العربات الخاصة التي بات الزائر الدائم لمنطقته.

وأوضح " الأشقر"  أن أزمة المياه التي تتزامن مع اقتراب فصل الصيف وازدياد أزمة الكهرباء واشتداد الحصار تشكل عقبة أم المواطنين مما يدفعهم لتصرفات مثل ما حدث أمس بشوارع المخيم .

انشر عبر