شريط الأخبار

امريكا تؤكد انها لن تفرج عن الجاسوس الاسرائيلي "بولارد"

09:58 - 26 تشرين أول / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

نفت كل من وزارة الخارجية الأميركية ومجلس الامن القومي الاميركي تقارير اخبارية أفادت بأن "إدارة الرئيس باراك اوباما تنوي الافراج عن الجاسوس الاسرائيلي جوناثن بولارد ضمن مساع لإحياء عملية السلام المتعثرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين".

وأعلنت إذاعة جيش الاحتلال الاسرائيلي اليوم الاربعاء بأن "وزير الخارجية الاميركي جون كيري اقترح على الرئيس الفلسطيني محمود عباس قبول الالتزام بتمديد مفاوضات السلام حتى نهاية العام مقابل الافراج عن 26 اسير فلسطيني من بينهم 20 من فلسطينيي الداخل".

ونقلت صحيفة "هآريتس" عن اذاعة جيش الاحتلال بأن "الولايات المتحدة الاميركية ستطلق سراح الجاسوس بولارد بعد افراج اسرائيل عن الدفعة الرابعة من الاسرى الفلسطينيين والتي تشمل 104 اسيرا أمنياً".

لكن تساءلت "هآريتس" عن إمكانية قبول الفلسطينيين تمديد محادثات السلام بعد 29 من نيسان (ابريل) المقبل حتى لو التزمت اسرائيل بإطلاق سراح الاسرى الامنيين.

وتابعت الصحيفة: "عباس اعلن سابقا بأن كيري وعد بإطلاق سراح فلسطينيي الداخل ضمن الاسرى المحررين عندما بدأت المفاوضات مع اسرائيل في تموز (يوليو) الماضي، لكن (اسرائيل) تنفي تعهدها بإطلاق سراح مواطنين اسرائيليين علاوة على الاسرى الفلسطينيين".

وأضافت الصحيفة على لسان عباس بأنه "يمكن تمديد المفاوضات فقط في حال وقف التوسع الاستيطاني وأن تطلق اسرائيل المزيد من الاسرى علاوة على الـ104 الامنيين التي تعهدت باطلاق سراحهم في بدء المفاوضات".

واعرب وزراء في حكومة الاحتلال الاسبوع الماضي عن معارضتهم لاطلاق سراح دفعة جديدة من الاسرى الفلسطينيين، في حال عدم قيام الفلسطينيين بتمديد المفاوضات لما بعد موعدها النهائي المحدد في 29 من نيسان/ إبريل المقبل.

ومن المفترض أن يفرج الاحتلال الإسرائيلي عن الدفعة الرابعة والاخيرة من الاسرى الفلسطينيين في 29 او 30 آذار (مارس) الحالي.

وتطالب السلطة الفلسطينية ان تضم المجموعة الرابعة المؤلفة من 26 معتقلا عددا من فلسطينيي الأراضي المحتلة عام 48 أو فلسطينيين من شرقي القدس المحتلة يحملون الهوية الاسرائيلية.

وترفض حكومة بنيامين نتانياهو هذه الخطوة ما من شأنه ان يعرقل المحادثات التي من المفترض ان تختتم في 29 نيسان/ ابريل المقبل بعد انتهاء المهلة المحددة لها بتسعة اشهر بحسب اتفاق تم التوصل اليه بين الاحتلال والسلطة الفلسطينية برعاية اميركية.

ومن ناحيتها اكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية جين بساكي بان "بولارد ادين بالتجسس ضد الولايات المتحدة وهي جريمة خطيرة للغاية وتم الحكم عليه بالسجن مدى الحياة وهو يقضي هذا الحكم". واضافت في بيان "لا يوجد حاليا اي خطط للافراج عن جوناثان بولارد".

ومن المقرر ان يلتقي وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاربعاء في عمان بالرئيس الفلسطيني محمود عباس والحديث مع نتانياهو في مسعى لايجاد صيغة لتمديد مفاوضات السلام.

انشر عبر