شريط الأخبار

الإهمال الطبي.. معاناة جديدة تضاف لمرارة الأسر

09:26 - 26 تموز / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

كشف محامو نادي الأسير من خلال زياراتهم المتكررة لسجون الاحتلال واستماعهم لشهادات الأسرى، أن إهمالاً طبياً ومماطلة في تقديم العلاج يشكو منها الأسرى بشكل مستمر ومتزايد.

فالأسير عثمان أسعد (38 عاماً)، والقابع في سجن "عسقلان"، يعاني من وضع صحي متدهور جراء إصابته بعدة رصاصات في جميع أنحاء جسده، إذ أنه تعرض لمحاولة اغتيال عام 2003، وعليها فقد أجرى عدة عمليات جراحية في المعدة والبنكرياس والكلى، وما يزال يعاني من عدة أمراض وآلام في جميع أنحاء جسده، في ظل إهمال طبي ومماطلة في تقديم العلاج.

والأسير أسعد، من نابلس، محكوم بالسجن لأربعة مؤبدات، قضى منها (11) سنة.

بينما الأسير يوسف أبو قنديل (27 عاماً)، والقابع في سجن "جلبوع"، فهو يعاني من جرّاء إصابته بعدة رصاصات قبل الاعتقال أدت إلى شلل في يده اليسرى.

والأسير أبو قنديل، من جنين، محكوم بالسجن المؤبد، قضى منه عشرة أعوام.

إلى ذلك، يعاني الأسير كامل بوسطة (34 عاماً)، والقابع في سجن "جلبوع"، من حصى بالكلى، كما ونقل المحامي عن الأسير بأنه اشتكى من سوء المعاملة الطبية في عيادة السجن، إذ لا يقدّم له سوى المسكنات.

والأسير بوسطة، من جنين، اعتقل العام الماضي، وما يزال موقوفاً.

انشر عبر