شريط الأخبار

عضو في الشعبية: لن نسمح بملاحقة عناصرنا بالضفة وما يجري (عيب)

02:51 - 26 تموز / مارس 2014

غزة-خاص - فلسطين اليوم

أكدت الدكتورة مريم أبو دقة عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية أن الجبهة لن تسمح مطلقاً باستمرار ملاحقة عناصرها وكوادرها من قبل أجهزة أمن السلطة بالضفة المحتلة.

وقالت د. أبو دقة: "إن الجبهة ترفض وتدين بشدة كافة الاعتقالات التي تقوم بها أجهزة استخبارات السلطة برام الله لأبناء المقاومة دون النظر إلى الانتماء السياسي، قائلة: "عيب على السلطة ما تقوم به من ملاحقة لأبناء المقاومة".

وأوضحت د. أبو دقة في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية اليوم الأربعاء، أن الجبهة ستناضل من أجل حماية أبنائها وعناصرها ولحماية البندقية الثورية بكافة أشكال النضال الوطني.

وشددت على أن الجبهة لن تلوث يداها وسلاحها بالدم الفلسطيني في إشارة إلى عدم مواجهة السلطة بالسلاح، مؤكدة أن الجبهة تحتمي بجماهير شعبنا الفلسطيني بمواجهة السلطة والاحتلال الصهيوني.

وبينت د.أبو دقة، أن الجبهة ستعالج الأمر بطريقة ديمقراطية ففلسطين ليس لحزب أو فصيل أو لشخص ما أو للسلطة الفلسطينية ففلسطين لكل الفلسطينيين.

كما أكدت على أن الأفضل الآن في الضفة المحتلة أن نوجه سلاحنا ومواجهتنا مع العدو الصهيوني الذي يستبيح الدم الفلسطيني دون النظر للانتماء السياسي.

وتتهم الجبهة الشعبية أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية بملاحقة عناصرها ومؤيديها ومقاوميها وتعتقلهم على خلفية سياسية، فيما تنفي السلطة هذا الأمر وتقول إن "الاعتقالات أمنية وليست سياسية".

انشر عبر