شريط الأخبار

التواصل الجماهيري والإصلاح للجهاد ترعى صلحاً عشائرياً في مدينة غزة

10:06 - 26 تشرين أول / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

رعت لجنة الإصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي صلحاً عشائرياً بين عائلة عرابي وعائلة عبد العال إثر شجار مؤسف، في جو احتفالي كبير سادته روح المودة والجيرة والصفح والكرم العربي الأصيل.

وقد ضم وفد لجنة الإصلاح كل من الشيخ جمعة صيام والمختار أبو إسماعيل شملخ والمختار أبو أحمد شحيبر والشيخ أبو العبد بدوي والشيخ أبو محمد أبو غديين وعدد من لجنة التواصل والإصلاح.

ألقى كلمة لجنة الإصلاح الشيخ جمعة صيام شكر العائلتين على حسن الاستقبال وثمن سرعة استجابة العائلتين للصلح على أساس شرع الله وحث جميع العائلات المتخاصمة على الاقتداء بالعائلتين الكريمتين حتى يسود الصلح والوئام بين أبناء شعبنا الفلسطيني حتى نصل إلى المصالحة الكبرى بين أبناء شعبنا وشكر المخاتير والوجهاء وكل من ساهم في الصلح بين العائلتين وخاصة مختار آل شملخ أبو إسماعيل ومختار آل شحيبر أبو احمد لدورهم الكبير والمهم في إصلاح ذات البين.

حيث ألقى أبو إسماعيل شملخ كلمة العائلتين اثني بها على حركة الجهاد الإسلامي ولجنتها للإصلاح ودورهم البارز في إصلاح ذات البين والتواصل مع الجماهير, وشكر دور رجال الإصلاح الكبير في نشر المحبة وتفريق النزاعات بين العائلات الفلسطينية.

بدوره أبو احمد شحيبر ألقى كلمة المخاتير وثمن دور لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح للجهاد الإسلامي في لم الشمل وسرعة تطويق الإشكاليات والعمل على تفكيكها ووضع الحلول المناسبة إليها, وأثنى على حركة الجهاد الإسلامي لدورها الكبير في لم الشمل الفلسطيني لتحقيق المصالحة.

انشر عبر