شريط الأخبار

القدس: إبعاد أحد حراس الأقصى وفرض الحبس المنزلي على قاصر

09:52 - 26 حزيران / مارس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أفاد مركز معلومات وادي حلوة، اليوم الأربعاء، أن شرطة الاحتلال فرضت على الطفل القاصر رشيد الرشق، 14 عاما، من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى الحبس المنزلي كشرطٍ للإفراج عنه بكفالة مالية لحين ما أسمته "انتهاء الاجراءات القانونية بحقه".

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت القاصر الرشق قبل شهر ونصف، وخضع لتحقيقات قاسية بتهمة "القاء زجاجات حارقة" في المنطقة.

من جانب آخر، ذكر المركز، اليوم، أن شرطة الاحتلال بمركز التوقيف والتحقيق "القشلة" بباب الخليل ( أحد بوابات القدس القديمة) سلّمت حارس المسجد الأقصى المبارك فادي عثمان بكير، 35 عاما، قرارا بالإبعاد عن مكان عمله بالمسجد الأقصى لمدة عشرة أيام.

المسجد (مكان عمله) لمدة 10 أيام لحين عرض ملفه على قائد شرطة الاحتلال في القدس، بتهمة "التعرض لشرطي خلال اقتحام نائب رئيس البرلمان الصهيوني "الكنيست"، المتطرف "موشيه فيجلين" للمسجد الأقصى الخميس الماضي".

من جانبه، أكد بكير أن أحد عناصر شرطة الاحتلال الخاصة اعتدى عليه خلال اقتحام المتطرف "فيجلن" للمسجد الأقصى، وأصيب حينها بجروح.



القدس

القدس

انشر عبر