شريط الأخبار

واشنطن تفحص أسماء ضباط "إسرائيليين" خدموا في الضفة المحتلة

08:06 - 26 حزيران / مارس 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

 ذكر التلفزيون الإسرائيلي القناة الثانية بأن أعضاء في الكونغرس الأمريكي مقربين من "إسرائيل" بأن الإدارة الأمريكية قررت وضع عراقيل أمام حصول ضبا الجيش والموساد والشاباك للحصول علي تأشيرات دخول للويلايات المتحدة بسبب أدائهم الخدمة العسكرية في الضفة المحتلة وخرق حقوق الإنسان الفلسطيني في الضفة.

 واشنطن وفقا للقناة الثانية  تريد ان تتأكد بأن هؤلاء الضباط ليس لهم علاقة بانتهاك حقوق الفلسطينيين في الضفة المحتلة ولكن أصبح الأمر يبدو انتقاما من وزير الحرب موشية بوغي يعلون الذي رفض الاعتذار لوزير الخارجية جون كيري وبتاريخ 4 مارس الحالي .

وكشفت صحيفة معاريف بأن العشرات من ضباط شركات الصناعات العسكرية الإسرائيلية ومن جهاز الشاباك والموساد لم يحصلوا علي تأشيرات دخول للولايات المتحدة الأمريكية منذ أسابيع .

ووفقا لمعاريف لا احد يعلم سبب عدم إصدار السفارة الأمريكية في تل أبيب تأشيرات دخول للولايات المتحدة لضباط الجيش الإسرائيلي والآن هناك تراكم في عدد الممنوعين حيث يأتيهم الرفض من قبل السفارة الأمريكية دون تعليل السبب للمنع.

 ورجحت مصادر أمنية إسرائيلية بأن يكون سبب رفض منح التأشيرات لضباط الجيش الإسرائيلي هو انتقاما من إسرائيل بسبب التصريحات التي أدلي بها موشية بوغي يعلون ضد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قبل أشهر ولإفشال وصول ضباط الصناعات العسكرية لإسرائيل للمنافسة ضد الشركات الأمريكية لبيع الاسلحة وخشية من قيام الضباط الإسرائيليين بالتجسس الصناعي للصناعات العسكرية الأمريكية.

انشر عبر