شريط الأخبار

قدورة فارس: التلاعب بقضية أسرى فلسطينيي الـ 48 سيقابل بوقف المفاوضات

05:47 - 25 حزيران / مارس 2014

رام الله - فلسطين اليوم

ندد مدير نادي الأسير الفلسطيني في رام الله، قدورة فارس، بتصريحات المسؤولين والوزراء في حكومة دولة الاحتلال الإسرائيلي حول الأسرى الفلسطينيين من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.
وعبّر فارس التصريحات الصادرة عن المسؤولين الإسرائيليين، في تصريح صحفي تلقته "فلسطين اليوم"، الثلاثاء (25|3)، عن رفضه لها، مشيراً إلى أن تلك التصريحات "سيترتب عليها تقويض العملية السياسية برمتها".
وكان وزراء في حكومة الاحتلال الإسرائيلي أشاروا في تصريحات حول أسرى الداخل المحتل عام 48، إلى رفض الإفراج عن أولئك الأسرى واحتمالية استبدالهم بأسرى آخرين.
وهدد فارس بأن تلك التصريحات بشأن أسرى 48 "ستقابل بوقف المفاوضات بشكل فوري والانضمام للمؤسسات الدولية".
وأضاف: "في حال أقدمت إسرائيل على هذه الخطوة الكارثية فإنه سيكون على منظمة التحرير الفلسطينية التوجه فوراً إلى الانضمام إلى المؤسسات والمعاهدات الدولية، بما يمكّن من فتح جبهة مع الاحتلال في كل أنحاء العالم".
ورأى أن الـ 30 من مارس الجاري؛ يجب أن يكون "حداً فاصلاً" بين جدية الطرف الفلسطيني وتلاعب الطرف الاسرائيلي، "إذ إن قضية الأسرى القدامى الثلاثين وعلى رأسهم الأربعة عشر أسيراً من الأراض المحتلة عام 48، غير خاضعة للمساومة إطلاقاً".
وقال فارس: "في حال تلاعبت إسرائيل نزولاً عند رغبة بعض الوزراء العنصريين، فإن السجون ستكون جبهة أخرى تنتفض في وجه الاحتلال".
وكشف فارس عن دعوة الأسرى القيادة الفلسطينية إلى وقف المفاوضات بصورة فورية في حال أقدم الاحتلال على هذه الخطوة المرفوضة جملة وتفصيلاً.

انشر عبر