شريط الأخبار

منظمة التحرير الفلسطينية ترفض الحل العسكري لإنهاء أزمة اليرموك

04:22 - 25 تموز / مارس 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس وفد المنظمة لمخيم اليرموك في سورية أحمد مجدلاني على ضرورة الالتزام بما أكدته الفصائل الفلسطينية الـ 14 وقيادة منظمة التحرير الفلسطينية بالتمسك بالمبادرة الفلسطينية، ورفضها القاطع للحل العسكري لإنهاء أزمة مخيم اليرموك والاستمرار بالحوار والتفاوض، "باعتباره الحل الأنجع لتجنيب أهالينا بالمخيم ويلات وكوارث تسعى لها أطراف عدة، لخدمة أغراض وأجندات فئوية".
وقال مجدلاني في تصريحات له اليوم الثلاثاء (25|3) أذاعها القسم الإعلامي لحركة "فتح": "بعد التطورات المؤلمة التي حدثت بالأمس وراح ضحيتها ستة شهداء في "شارع لوبيه" بمخيم اليرموك، نؤكد على ضرورة وقف كامل للخطوات التصعيدية سواء كانت ميدانية أو إعلامية، ووقف كامل لإطلاق النار من كافة الأطراف وخاصة الموقعة على المبادرة".
وأشار إلى استمرار اتصال لجنة التفاوض بكافة الأطراف المعنية لإطلاق عملية الحوار إلى أن يتم الاتفاق التام على خطوات تنفيذ المبادرة، وقال: "لا يوجد خيار آخر أمامنا ولا بديل عن الحل السياسي على أساس المبادرة".
وأكد مجدلاني أن الالتزام بذلك يمكن الفلسطينيين من حقن الدماء، واستمرار إيصال المساعدات لتخفيف معاناة أهل المخيم وخلق أجواء إيجابية للحوار والحل وتنفيذ المبادرة الفلسطينية بما يضمن خلو المخيم من السلاح والمسلحين وتوفير البيئة الآمنة لعودة أبناء المخيم إلى منازلهم.

انشر عبر