شريط الأخبار

حسن يوسف :"والاه"حرف كلامي حول موضوع الهدنة مع "إسرائيل"

01:42 - 25 تشرين أول / مارس 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أكد حسن يوسف القيادي بحركة حماس اليوم الثلاثاء ان المقابلة التي نشرت على أحد المواقع الصهيونية عن قبول حركة حماس بتوقيع هدنة مع إسرائيل , جاءت محرفه وليس في سياقها الطبيعي .

وقال يوسف خلال حديث لـ"فلسطين اليوم" ان الحديث عن هدنه كان في سياق سؤال قد طرح وهو :هل تقبلون بدولة على حدود ال67 مقابل هدنة ؟ فكانت الاجابة : نعم نقبل إذا كان هناك توافق وطني كخطة مرحلية مقابل هدنة مع الاحتلال دون تحديد مدتها .

نافياً ان يكون حديثة عن الهدنة مع الاحتلال خلال هذه الأيام مع الاحتلال , او مع حماس لوحدها دون ان يكون هناك توافق مع كافة الاطراف .

وكان موقع وللا الصهيوني قد نشر اليوم تصريحات للشيخ حسن يوسف القيادي في حماس في الضفة المحتلة قال خلالها ان وقعت "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية على اتفاق تسوية  يحصل علي أغلبية  الشعب الفلسطيني ضمن استفتاء عام فحماس ستقبل برأي العام  , وقال يوسف " من حقنا معارضة اتفاق يأتي به أبو مازن  كما عندكم في إسرائيل تعارضون ذلك  ولكنني أؤكد هنا  فنحن سنقبل بنتائج الاستفتاء العام  وقرار الأغلبية.

وقال يوسف ان أبو مازن قال بأنه سيعرض اي اتفق مع "إسرائيل" لاستفتاء كل الفلسطينيين  في كل مكان يتواجدون فيه ,  وتابع يوسف قائلا ان توصلت إسرائيل  لوقف النار مع حماس لفترة زمنية غير محددة  فسوف تتوقف جميع المحاولات  لتنفيذ عمليات.

فحركة حماس على استعداد للتوقيع مع الاحتلال الإسرائيلي  على اتفاق هدنه  حول فترة زمنية يتم الاتفاق عليها بين الأطراف.

وبمناسبة مرور 10 سنوات علي اغتيال الشيخ احمد ياسين قال يوسف " إسرائيل لحتى اليوم لم تستوعب العبرة من تلك العملية  فحماس بعد اغتيال الشيخ ياسين قوية  والان لا احد يمكنه تجاهل حماس.

 وقال يوسف ان قبلت إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولة فلسطينية ذات سيادة  يمكنها العيش مثل اي شعب في العالم  فمن الممكن ان يكون سلاما  ولكني لحتي الآن  إسرائيل تنفي حقوق الفلسطينيين  حماس وافقت علي فكرة إقامة دولة فلسطينية في حدود 1967 بسيادة كاملة فعلي الاحتلال ان ينصرف من أراضينا المحتلة  1967.

وحيال المصالحة الداخلية  " حماس على استعداد لإجراء انتخابات الآن  فجوهر الخلاف بين حماس وفتح حول تلك القضية  ففتح طالبت إجراء انتخابات خلال ثلاثة شهور  فقط ولكن حماس رفضت ذلك  وتأجيل إجراء الانتخابات لموعد غير معروف  , ونحن الآن على استعداد لانتخابات عامة  ولكن يجب ان يكون الجو ملائما لإجرائها  اي يجب على السلطة الفلسطينية الإفراج عن المعتقلين السياسيين  وفتح مكاتب حماس إجراء مؤتمرات

انشر عبر