شريط الأخبار

التواصل الجماهيري والإصلاح للجهاد ترعي صلحاً عشائرياً في الشمال

11:38 - 25 تموز / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

رعت لجنة التواصل والإصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي صلحاً عشائرياً سادته روح التسامح والمحبة وحسن الجوار بين عائلة زقوت وعائلة أبو سخيلة حيث حضر الصلح عدد من المخاتير والوجهاء وأبناء العائلتين.

حيث شكر الشيخ أبو مهند شحادة مسئول التواصل الجماهيري والإصلاح في الشمال العائلتين لسرعة الاستجابة للصلح على أساس شرع الله وثمن دور المخاتير والوجهاء الذي شاركوا في هذا الصلح وأكد أن اللجنة تواصل الليل والنهار لخدمة ابناء شعبنا الفلسطيني وملاحقة كل النزاعات والمشاكل بين المواطنين وهذا يصب في تقوية الجبهة الداخلية.

بدوره كبير عائلة زقوت شكر جهود لجنة الإصلاح الكبيرة في خدمة أبناء شعبنا والإصلاح ذات البيت وشكر كل من ساهم في هذا الصلح.

بدوره كبير عائلة أبو سخيلة أكد على الدور الكبير والمهم لحركة الجهاد الإسلامي في كل المجالات وخاصةً الإصلاح بين الناس وأن اللجنة لها بصمات كبيرة وواضحة في لم الشمل الفلسطيني والعمل على إنهاء الانقسام.

بدوره الشيخ أبو إبراهيم سالم, شكر كل من ساهم في الإصلاح بين العائلتين وشكرهما لتجاوبهما مع مساعي الصلح وأكد على أن اللجنة تقوم بمتابعة عدة قضايا وأن هناك تعاون من قبل المواطنين والشرطة وأن اللجنة استطاعت أن تحل الكثير من القضايا وأكد أن لجان الشمال استطاعت حل العشرات من القضايا على مستوى الشمال وأن اللجان تعمل على حل عدد أخر من القضايا الكبيرة من قتل وإصابات خطيرة, وإن شاء الله سيتم حل هذه القضايا قريبا, وهذا يؤدي إلى تقوية الجبهة الداخلية ونشر السلم الأهلي بين الناس.

انشر عبر