شريط الأخبار

أمير قطر يدعو لرفع الحصار عن غزة وإستعداده لإستضافة قمة المصالحة الفلسطينية

10:46 - 25 كانون أول / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم


انطلقت اليوم الثلاثاء القمة العربية الـ25 في الكويت بمشاركة 13 رئيس دولة إضافة إلى مندوبين بمستوى تمثيلي أقل، وسط خلافات بين الدول المشاركة حول قضايا عدة، على رأسها الأزمة السورية والأوضاع في مصر، إضافة إلى التوتر بين بعض الدول الخليجية.

وبدء الامير القطري كلمته في افتتاح الدورة ال25 بالتأكيد على ان الحل الوحيد للسلام في الشرق الاوسط هو بانسحاب إسرائيل الكامل من الأراضي الفلسطينية, لدينا رأي عام يشكك في عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية.

وأبدى امير قطر  عن استعداد الدوحة على استعداد لاستضافة قمة المصالحة الفلسطينية , ودعا بفك الحصار الخانق عن قطاع غزة.

قال تميم بن حمد، أمير قطر، إن بلاده تؤكد على علاقة الأخوة "التى تجمعهم بمصر" التى وصفها بـ "الشقيقة الكبرى". وأضاف أمير قطر، فى كلمته التى ألقاها أمام القمة العربية الـ25 المنعقدة بالكويت: "نؤيد تطلعات الشعب المصرى نحو الاستقرار، وتحقيق الآمال، والتطلعات التى يصبوا إليها، ونتمنى أن يتحقق ذلك عن طريق الحوار الشامل".

 ومن جانبه قال امير دولة الكويت صباح الأحمد ان السلام العادل لايمكن ان يتحقق الا وفق المبادرة العربية , داعيا الاطراف المهتمة للضغط على اسرائيل وحملها على الانصياع لكافة القرارات العربية مشيداً بالدور الأمريكي.

ودعا الاحمد الشقيقة إيران لمواصلة تنفيذ لاتفاق النووي تحت إشراف الطاقة الذرية  .

واقتصرت كلمة سلمان بن عبد العزيز ال سعود ولي العهد السعودي على ان القضية الفلسطينية في مقدمة اهتماماتنا  , مؤكداً على  الممارسات الإسرائيلية تقوض أي امل في الوصول الى السلام المنشود.

وعن الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي فقد دعا الإطراف الفلسطينية لإنهاء الانقسام وفق ما تم الاتفاق عليه منذ ثلاثة سنوات .

وقال العربي ان  جهود واشنطن لم تسفر حتى الآن عن نتائج ملموسة في عملية التسوية مطالباً بالبحث عن خيارات أخرى سواء كانت تقليدية كاللجوء للأمم المتحدة  , وغيرها من المؤسسات الدولية , وغيرها .., والبحث عن خيارات غير التقليدية , والتي منها استحالة الوضع القائم في فلسطين .

وطالب العربي الدول العربية بتقديم الدعم سياسيا واقتصاديا وماليا للشعب الفلسطيني ومساندة السلطة لاستعادة حقوقه المشروعة ....يتبع

انشر عبر