شريط الأخبار

ما العلاقة بين صفارات الإنذار في تل أبيب الآن وخطاب هنية؟

10:16 - 24 حزيران / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

رأى خبير الشؤون "الإسرائيلية"  في فلسطين اليوم فادي عبد الهادي أن ثمة علاقة قوية بين خطاب رئيس الوزراء الفلسطيني في غزة إسماعيل هنية وإعلان الجانب الإسرائيلي عن اختباره لصفارات الإنذار في كل ارجاء تل أبيب/ تل الربيع في تمام الساعة 10:05 من صباح اليوم.

وأوضح الخبير ان الإعلان عن اختبار منظومة الإنذار في تل أبيب جاء بشكل فوري عقب كلمة هنية التي توعد فيها الاحتلال الإسرائيلي بزلزلة امن تل أبيب.

وقال الخبيرعبدالهادي:"اسرائيل أخذت تهديدات هنية على محمل الجد في خطابه الأخير، وبدأت بالاستعداد والمناورة لاستقبال صواريخ من قطاع غزة في حال إقدامها على شن حرب جديدة على غزة، وإسرائيل جعلت اختبارها لمنظومة الإنذار مطابقاً تماما لتهديدات هنية فجعلت الاختبار بالمنطقة التي هدد هنية بضربها وزلزلتها وهي تل أبيب ولم تختبر المنظومة بالقدس مثلاً".

وكان هنية توعد إسرائيل بضرب تل أبيب في حال شن عدوان على قطاع غزة حيث قال مخاطبا الاحتلال الصهيوني: "إن تهديداتكم لغزة وأهلها قد ولت إلى غير رجعة، وإن المقاومة الفلسطينية تخفي لكم أكثر مما تقدرون، فقد تطورت مقاومة شعبنا أضعافا مضاعفة وقويت المقاومة أضعافا مضاعفة، وما خفي عنكم أكبر مما تقدرون".ستخرجون ايها المحتلون لا بقاء لكم على ارض فلسطين، من العدم نصنع الرعب ومن الركام نزلزل تل ابيب”.
 

وأشار الخبير عبدالهادي أن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي وخلال إصداره بيان اختبار صفارات الإنذار وتوزيعه علي وسائل الإعلام الاسرائيلية لم يقل سبب الاختبار إن كان معد له مسبقا أم لا ففي العادة يقول الناطق تم فعل ذلك وفقا للخطة السنوية أو لاختبار صفارات الإنذار أو كذا او كذا "ذاكراً السبب"، الأمر الذي يرجعه الخبير عبدالهادي لأخذ اسرائيل كلمة هنية وتهديداته على محمل الجد.
 
وذكر موقع يديعوت بان الجبهة الداخلية الاسرائيلية ستجري اليوم الاثنين  في منطقة تل ابيب ورمتغان وبني براك ويزور وفغعتايم اختبارا لصفارات الإنذار الساعة العاشرة وخمس دقائق وسيتم إطلاق صفارات الإنذار لمدة 90 ثانية.

 

انشر عبر