شريط الأخبار

"اسرائيل" تدرس خطاب هنية وتتخوف من اسر جنودها عبر أنفاق غزة

09:32 - 24 تشرين أول / مارس 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

اهتمت وسائل الإعلام الإسرائيلية في مهرجان حماس الذي نظمته أمس الأحد في ساحة السرايا وسط مدينة غزة في ذكرى استشهاد قادتها، حيث تناولت خطاب رئيس الوزراء في غزة إسماعيل هنية بالتحليل والتفصيل، وبرزت الخشية في صفوف المحللين من التهديدات التي أطلقها هنية خلال المهرجان والتي تتمحور حول أسر جنود صهاينة والاستمرار في حفر الأنفاق وتعزيز قدراتها الدفاعية.

 من بين تلك التحليلات الهامة، ما قاله مراسل الشؤون الفلسطينية في التلفزيون الإسرائيلي "القناة العاشرة" تيسفي يحزكيلي بان حماس باتت في ممر مغلق بعد غياب الدعم العربي المصري لها عقب التغيرات السياسية جاءت بعد عزل الرئيس المصري المحسوب على تنظيم الإخوان المسلمين والمقرب من حركة حماس وتداعيات التغير السياسي كهدم الأنفاق وإغلاق معبر رفح، والآن وبعد هذا المأزق الذي تمر به الحركة بدأت بتوجيه نظرها صوب الضفة لإشعال الأمني فيها الوضع فيها في وجه اسرائيل".

وأضاف المراسل الإسرائيلي "بعد اغتيال 3 نشطاء في جنين يسود الضفة الغربية توتر كبير، وحماس تريد إشعال الوضع فيها عبر ايقاذ خلايا نائمة من اجل إحراج أبو مازن ونسف الجهود التفاوضية بين الطرفين".

وتابع :"رئيس حماس إسماعيل هنية تعهد أمس الأحد في احتفال للحركة بان يزلزل امن تل أبيب، وجدد تأكيده على عدم قبول حركته الاعتراف بالدولة الإسرائيلية، كما أكد على النهج الذي تتبعه الحركة في حفر الأنفاق الهادفة لأسر جنود إسرائيليين الأمر الذي قد يحصل".

 

انشر عبر