شريط الأخبار

صحيفة:رام الله ومصر لم تتجاوبا مع اقتراح خصخصة معابر غزة لعدة أسباب

09:28 - 24 تموز / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد محمود اليازجي نائب رئيس اتحاد الغرف التجارية أنه تم وقف كافة الجهود والمشاورات التي أجريت من أجل تشكيل شركة مساهمة عامة تضطلع بمهمة تقديم خدمات لوجستية تتعلق بنقل البضائع والسلع من وإلى قطاع غزة.

وكشف اليازجي في حديث لـ صحيفة "الأيام" النقاب عن أن فكرة تشكيل هذه الشركة جاءت في أعقاب لقاء عقده زياد الظاظا نائب رئيس وزراء حكومة غزة الشهر الماضي مع عدد من رجال الأعمال، طرح خلاله اقتراح نقل السيطرة على المعابر إلى القطاع الخاص، على أن يقوم الأخير بإجراء مباحثاته في هذا الشأن مع مختلف الأطراف المسؤولة لدى السلطة في رام الله، ويتواصل مع الجانب المصري بما يتعلق بتفعيل العلاقات التجارية، على أن يبحث الأمر ذاته مع الجانب الإسرائيلي.

وبين اليازجي أنه بحث الأمر خلال الأيام الأخيرة الماضية مع الجهات المسؤولة في الحكومة برام الله كما عرض على اتحاد الغرف التجارية، إضافة إلى بحثه مع مسؤولين مصريين لم يبد أحدهم تجاوباً يذكر، بسبب ما أشاروا إليه من مبررات أهمها أنه ليس لدى مصر في المرحلة الراهنة أي خطة للتعاون الاقتصادي مع غزة.

ولفت إلى أنه التقى مع مسؤول إسرائيلي سابق عن المعابر، الذي اشترط تشكيل شركة من القطاع الخاص في غزة تتعامل معها في المقابل شركة إسرائيلية بعيداً عن أي تدخل من الجهات الرسمية المسؤولة لدى السلطة، ما يعني التمهيد للتعامل مع غزة بعيدا عن محيطها الفلسطيني، الأمر الذي تم رفضه من قبل الجهات كافة بما فيها الشخصيات السبع التي التقاها الظاظا الشهر الماضي.

واعتبر اليازجي أن الوصول الى خصخصة معابر القطاع يقتضي إنهاء الحصار والوصول إلى توافق بين حكومتي رام الله وغزة يكفل تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام، لافتاً إلى أنه سيطلع الظاظا على محصلة الجهود التي بذلت وخلصت إلى نتيجة مؤكدة تتمثل في استحالة تحقيق فكرة خصخصة المعابر في ظل الانقسام.

وكانت حكومة غزة أعربت في وقت سابق عن موافقتها وجاهزيتها لتولي القطاع الخاص مهمة إدارة وخصخصة المعابر، الأمر الذي اعتبره ممثلون عن القطاع الخاص في حينه فكرة من المستحيل تحقيقها في ظل عدم تحقيق المصالحة وعدم تشكيل حكومة توافق، وأن مجرد طرح هذه الفكرة يعبر عن طبيعة الوضع الاقتصادي المتأزم الذي يعيشه قطاع غزة.

وكان وكيل وزارة الاقتصاد حكومة غزة حاتم عويضة أكد في تصريحات صحافية سابقة استعداد وجاهزية حكومته لأن تدير شركة خاصة شؤون معابر القطاع دون أي تدخل من قبلها، وبين أن فكرة خصخصة المعابر فكرة قديمة طرحت منذ ما قبل تولي حكومة حماس شؤون إدارة القطاع.

وقال عويضة: إذا كان المانع وجود حكومة حماس فإن لديها الموافقة على أن تدير شركة خاصة المعبر، حيث تواصلت حكومة حماس مؤخراً مع رجال أعمال في قطاع غزة كي يسوقوا هذه الفكرة لدى حكومة رام الله ولدى الجانب الإسرائيلي، في ظل أنه لا مانع لدى حكومة غزة.

انشر عبر