شريط الأخبار

السلطة تعتقل 21 من حماس والجهاد والجبهة خلال أسبوع

09:42 - 23 حزيران / مارس 2014

رام الله - وكالات - فلسطين اليوم

شنت أجهزة أمن السلطة، خلال الاسبوع الحالي، حملة اعتقالاتٍ واسعةً في الضفة الغربية، طالت سبعة من أبناء حركة "الجهاد الإسلامي"، وثمانية من "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، وستة آخرين من حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

ففي محافظة الخليل، شن جهاز "الأمن الوقائي" حملة اعتقالاتٍ في مخيم الفوار، وقد عرف من المعتقلين علي محمد رصرص وأحمد عبد الله أبو طعيمة، فيما أكدت مصادر أن عدداً من المعتقلين هم من طلبة الثانوية العامة، وأن هذه الحملة جاءت عقب غضب الشبان لاستشهاد شباب مخيم جنين.

كما اعتقل جهاز "المخابرات العامة" كلًا من الشقيقين محمد وعلي صبارنة وابن عمهما علي أحمد رشيد صبارنة والشقيقين إبراهيم ومحمد أبو ماريا، ومحمد زعاقيق ومحمود بحر، من حركة "الجهاد الإسلامي" خلال حملةٍ في بلدة بيت أمر.

وفي محافظة نابلس، اعتقل جهاز "الأمن الوقائي" المحامي إبراهيم نواف العامر أثناء توجهه لمقرهم بنابلس لأخذ وكالات لمعتقلين على ذمة الجهاز، حيث كان في مهمة عمل قانونية رسمية للدفاع عن المعتقلين السياسيين لدى الجهاز.

كما اعتقل جهاز المخابرات الطالبين في جامعة النجاح الوطنية وعضوي مجلس الطلبة منتصر مصطفى الشنار وأمير اشتية، وذلك بعد محاصرة الجامعة لعدة ساعات إثر قيام الكتلة بوقفة خطابية ضمن فعاليات أسبوع الشهداء.

وكانت قوة من جهاز المخابرات، داهمت منزليهما دون أن تتمكن من اعتقالها، وذلك خلال حملة مداهمات شنها الجهاز ضد منازل وسكنات الكتلة الإسلامية في محاولة إحباط مهرجان الكتلة اليوم الأحد في أسبوع الشهداء. كما اعتقلت قوةٌ من الجهاز الطالب في كلية الإعلام في جامعة النجاح ياسر جود الله بعد مداهمة منزله في المدينة.

وتواصل أجهزة السلطة اعتقال الطالبين معاذ أبو بكر وأسامة حلاوة، لليوم الثامن على التوالي، فيما استدعى وقائي رام الله الشاب عبد الرحمن الجليس للمقابلة صباح اليوم، وهو معتقل سياسي سابق تعرض لعشرات الاستدعاءات من كافة أجهزة السلطة.

بدورها، اتهمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أجهزة السلطة باعتقال 8 من عناصرها في بيت لحم، وملاحقة عدد آخر خاصة في مخيمات العزة والدهيشة، وطالبتها بوقف الاعتقالات السياسية.

انشر عبر