شريط الأخبار

الاحتلال يمنع اهالي سلوان من ترميم سور استنادي

09:23 - 23 تشرين أول / مارس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أجبر موظفو سلطة الآثار الاسرائيلية اليوم الأحد أهالي حي وادي حلوة بسلوان على إيقاف أعمال الترميم لسور استنادي إنهار الشهر الماضي على منازل المواطنين، بدعوى " وجود آثار بالمنطقة".

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة أن احد موظفي "دائرة الآثار الاسرائيلية" برفقة حراسة خاصة، داهم منزل عائلة صيام –حيث تجري عمليات الترميم لسور استنادي، وطالبهم بالتوقف عن أعمال الحفر والترميم بحجة وجود آثار بالمنطقة، وطالبهم بضرورة وجود "موظف من الآثار"، للعمل بالمنطقة، وعلى السكان دفع الأجرة اليومية له.

وأضاف المركز ان الشرطة داهمت المكان أثناء وجود عمال الآثار بالمنطقة، وطالبتهم هي الأخرى بالتوقف عن أعمال الترميم.

ولفت سكان حي وادي حلوة المتضررين من إنهيار السور الاستنادي أن بلدية القدس طلبت منهم بعد الانهيار مباشرة بإجراء اعمال الترميم اللازمة خلال شهر، وهددتهم بفرض غرامات مالية ومخالفات في حال عدم تنفيذ الترميم لخطورة الوضع، علما ان السكان يقومون بذلك على حسابهم الشخصي، بعد تنصل البلدية من واجباتها بدعوى ان السور هو "خاص" وليس "عام".

ويشار أن إنهيار السور الاستنادي وقع بتاريخ 26-2-2014، بسبب الحفريات الاسرائيلية أسفل المنازل، وتضررت 5 عائلات بفعل الانهيار وهي ( السلايمة وبدر والطويل والجعبري وصيام)، وتسبب الانهيار بإغلاق مداخل المنازل، وتم فتح طرق خاصة من خلال ساحات منازل أخرى، علما ان الجدار الاستنادي يبلغ عرضه 15 مترا، وارتفاعه 3 أمتار.

انشر عبر