شريط الأخبار

أب يحمل ابنه المعاق 18 ميلاً يومياً ليذهب للمدرسة

08:58 - 23 كانون أول / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم


قررت الحكومة الصينية منح رجل صيني محل إقامة قريب من مدرسة ابنه المعاق، الذي كان يحمله لمسافة 18 ميلاً يومياً من أجل الذهاب للمدرسة. حيث كان Yu Xukang يسير هذه المسافة الكبيرة، حاملاً ابنه Xiao Qiang على ظهره بطريقة خاصة.   وقد رفض الأب التخلي عن فكرة تعليم ابنه، الذي يبلغ من العمر الآن 12 عاماً، على الرغم من إصابته بإعاقه في الذراعين، الساقين، والظهر. وأشار إلى أنه يدرك أن ابنه معاق جسدياً، لكن عقله سليم، ومع ذلك، لم يجد أي مدرسة قريبة توافق على قبوله، ودائماً ما يتم رفضه، والمكان الوحيد الذي وجده كان بعيداً عن منزله بمسافة كبيرة.   وتجدر الإشارة إلى أن الأب قد انفصل عن والدة الطفل منذ تسع سنوات، وقرر أن يقوم بتربيته بمفرده، ومنحه أفضل فرصة تعليم يمكنه الحصول عليها، ولعدم وجود حافلة مدرسية، أو وسائل نقل عامة مناسبة، قرر الأب حمل ابنه بومياً من وإلى المدرسة.   وأوضح أنه يستيقظ في الخامسة صباحاً كل يوم، ليعد وجبة ابنه المدرسية، ثم يصطحبه إلى المدرسة، ثم العودة مرة أخرى إلى محل إقامته للعمل وكسب قوت يومه، ثم الذهاب مرة أخرى إلى المدرسة والعودة مع ابنه إلى المنزل.   وأضاف أنه على الرغم من هذه المسافة التي يقطعها، إلا أنه فخور بأن ابنه من الطلاب المتفوقين في فصله، وأنه متأكد من أنه سيحقق أشياء عظيمة في المستقبل، ويحلم الأب المثابر أن يذهب ابنه إلى الجامعة.   وبعد اكتشاف الأمر، قررت الحكومة المحلية توفير مسكن للأب في المستقبل القريب، كما ستقوم الحافلة المدرسية بتوصيل الطالب Xiao إلى المدرسة لتخفيف العبء على الأب.
انشر عبر