شريط الأخبار

المسفر : القمة العربية في الكويت لن تتحدث عن فلسطين أو حصار غزة

06:26 - 23 حزيران / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

قلل أستاذ العلوم السياسية في الجامعات القطرية الدكتور محمد المسفر من الرهان على نتائج القمة العربية في الكويت، وأكد أنها موعد سنوي اعتاد عليها قادة الدول العربية لا يقدم ولا يؤخر شيئا في أي من الملفات العربية المطروحة.


وأعرب المسفر في تصريحات لـ "قدس برس"، عن تمنياته بأن تنجح قمة الكويت في سد جميع الثغرات في الصف العربي، لكنه استدرك قائلا "إنها قمة بلا جدول أعمال حقيقي مطلوب تنفيذ بنوده، هي سنة سنوية اتخذها القادة العرب ليجتمعوا في أي عاصمة عربية بهذا اللقاء، ولكن ليس بهدف النهوض بهذه الأمة والخروج من أزماتها. واضاف ان قمة الكويت أمامها تحديات ضخمة ولا تستطيع أن تحل مشكلة واحدة على الإطلاق".
وقال: "هناك مجلس التعاون الخليجي يكاد يكون في مواجهة مسلحة أو مواجهة اقتصادية شرسة، والعراق جراحه مندثرة وسورية ولبنان تئنان والسودان يحاصر من دول خليجية تمنع مواطني السودان من تحويل أموالهم إلى أهلهم، وشمال إفريقيا منقسم في شأن الصحراء وفي شأن من يرأس الدولة في الجزائر أو ليبيا أو تونس، والمغرب يئن، فأي قمة عربية ستحل هذه الأزمات؟.
إنهم لن يستطيعوا فعل أي شيء إلا أن يتجمعوا وسيتحمل الشعب الكويتي تكاليف هذه الاجتماعات بمئات الآلاف من الدولارات وفي النهاية يكون الشعب العربي هو الخاسر".
ونفى المسفر أي علاقة للقمة العربية بمسار الثورات العربية الطامحة للتغيير الديمقراطي، وقال: "الثورات العربية انتهت إلى ما انتهت إليه بفعل القيادات العربية، الذين سيجتمعون في الكويت وعلى مصر 2 ترليون جنيه من الديون، ولن يتحدث أحد عن الشرعية التي تم دوسها في مصر، وإنما ستحدثون عن ملاحقة الإخوان المسلمين كما لو أنهم ليسوا من المسلمين، وكأن الأقطار العربية ليست إسلامية، ولا يتصدر دساتيرها فصل يؤكد إسلاميتها، سيتفقون على محاربة الإرهاب الذي أسموه الإسلام والمسلمين،ولن يتحدثوا عن فلسطين ولن يتكلموا عن حصار غزة ولن يفعلوا أي شيء لقضايا الأمة العربية"، على حد تعبيره.

انشر عبر