شريط الأخبار

الشيخ عزام: دماء شهداء جنين دعوة لوضع الخلافات جانباً والتوحد لمواجهة العدو

09:49 - 23 تموز / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي اليوم الأحد، أن دماء الشهداء الذين ارتقوا في جنين بالضفة المحتلة، رسالة واضحة للخروج من الأزمة التي تعصف بالوحدة الداخلية، ودعوة لوضع الخلافات جانباً والوقوف موقف مشترك لمواجهة العدو الصهيوني.

وأضاف الشيخ عزام، في تصريحٍ لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن جنود الاحتلال قتلوا بالأمس، ثلاثة مقاومين فلم يُفرق بين "سرايا القدس" الجناح العسكرية للجهاد، وكتائب القسام الجناح العسكرية لحماس، وكتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لفتح حيث قتلهم جمعيهم.

يُشار، إلى أن حركة الجهاد الإسلامي دعت اليوم للمشاركة في المهرجان التي تقيمه حركة حماس، بعنوان "الوفاء والثبات على درب الشهداء"، في ذكرى ارتقاء قادتها المؤسسين الشيخ أحمد ياسين، والدكتور إبراهيم المقادمة، والدكتور عبد العزيز الرنتيسي.

وقال الشيخ عزام: "نعتز بكل رموز شعبنا وبكل من ضحى من أجل فلسطين والقضية المقدسة، حيث تقف الجهاد اليوم الموقف الايجابي من كل الرموز تحديداً اليوم ( القادة أحمد ياسين، وعبد العزيز الرنتيسي، وابراهيم المقادمة).

وأضاف: نستذكر اليوم كل رموز شعبنا كالشهداء د. فتحي الشقاقي والراحل ياسر عرفات أبو عمار، وأبو علي مصطفى، وكل الذين حملوا شعلة الكفاح وحاولوا الوقوف في وجه العدوان الصهيوني.

وأكد، أن مشاركة حركته في المهرجان تأتي كمشاركتها في كل الاحتفالات التي تقيمها كل القوى والفصائل الوطنية، وفي أي احتفال تدعى له حركة الجهاد الإسلامي، لتعزيز جبهة المقاومة، والجبهة الداخلية، وللتأكيد على ثبات الموقف الفلسطيني القوي والمتماسك لمواجهة أي عدوان.

وشدد الشيخ عزام، على أن حركته تؤكد على ضرورة التوحد لمواجهة كل الأخطار التي تحيط بهم بغض النظر عن الاختلافات.

انشر عبر