شريط الأخبار

مجموعة الاتصالات تدعم جامعة فلسطين التقنية لإنشاء مضمار رياضي أولمبي فيها

09:00 - 23 تموز / مارس 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أعلنت مجموعة الاتصالات الفلسطينية اليوم، عن دعمها لجامعة فلسطين التقنية "خضوري" من خلال تمويل إنشاء مضمار رياضي أولمبي تابع للجامعة.

وقد وقع اتفاقية التمويل كلاً من الدكتور مروان عورتاني رئيس جامعة فلسطين التقنية وعمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية.

بدوره ،أشاد أ.د.مروان عورتاني رئيس جامعة فلسطين التقنية – خضوري بأهمية توقيع هذه الاتفاقية على عدة مستويات وخاصة أن مشروع المضمار الدولي لألعاب القوى هو الاول من نوعه في فلسطين ضمن مشروع إنشاء إستاد اولمبي لخدمة الطلبة والمجتمع المحلي والمنتخبات الوطنية ، لما للجامعة من تاريخ عريق ومشرف في المجال الرياضي حيث تحوي أقدم كليات التربية الرياضية في الوطن وترفد بكوادرها المؤهلة وطلبتها الخريجين المميزين الحركة الرياضية في الوطن.

وأضاف، أن المشروع سيحدث فرقاً في الحياة الطلابية ويعود بالفائدة على المجتمع بكافة شرائحه من خلال إتاحة الفرصة أمامهم للاستفادة واستخدام هذا المضمار الذي يمتاز بالمواصفات الدولية الاولمبية (400م) ويتكون من ثمان حارات ومغطى بغطاء بمواصفات دولية ويعتبر هذا المشروع قفزة نوعية على مستوى الوطن ويسهم في تأهيل أبطال ولاعبين لديهم القدرة على المنافسة إقليميا ودوليا في مجال العاب القوى.

وثمن عورتاني توقيع الاتفاقية مع مجموعة الاتصالات الفلسطينية والتي تأتي تجسيداً للعلاقة بين الجامعة والقطاع الخاص ممثلاً بمجموعة الاتصالات الفلسطينية التي قدمت الدعم ضمن المسؤولية الاجتماعية ،وتمنى العورتاني أن يكون توقيع هذه الاتفاقية نموذجاً يحتذى به حيث أن الجامعة منفتحة تماماً لإقامة طيف من الشراكات وعقد اتفاقيات التعاون مع القطاع الخاص لما لذلك من مردود ايجابي ومنفعة إستراتيجية متبادلة.

ونوه  إلى  أن الاتفاقية لا تقتصر على الدعم المادي للمشروع فقط وإنما تمتد إلى توفير فرص التدريب لطلبة الجامعة واتاحة الفرصة امام الخريجين للحصول على فرص عمل في المجموعة. 

وبدوره قال عمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية " نحرص دائماً على دعم قطاع التعليم من خلال مشاريع المسؤولية الاجتماعية  التي تخدم الشباب الفلسطيني، من خلال إطلاق البرامج والمبادرات التي تهدف إلى صقل مهارات الطلبة الخريجين وإكسابهم الخبرة العملية، مشيراً إلى برنامج مجموعة الاتصالات للمنح الدراسية والذي يشمل الشرائح التي تُعدّ الأكثر حاجة لنيل فرص التعليم، حيث راعينا دعم تعليم الفئات المهمشة والأقل حظاً كالطلبة الأيتام.

وأوضح العكر أن مجموعة الاتصالات تولي اهتماماً خاصاً بقطاع الرياضة ورعايته حيث يأتي ضمن توجهاتنا الرئيسية،لما لذلك أثر على قطاع الشباب و تشجعيه من أجل النهوض بالرياضية الفلسطينية لتتخطى الحدود الإقليمية نحو العالمية، لان الرياضة هي تنمية بشرية تعكس مدى تطور و رقي الشعب و طموحه و تعبر عن طاقات أبناء شعبنا الكامنة، مضيفاً سبق و ساهمنا في تطوير بعض الملاعب الرياضية سعياً منا للنهوض بقطاع الرياضة وتشجيع الاندية على ممارسة انشطتها الرياضية لفتح افاق امام الشباب الفلسطيني للإبداع و ممارسة هوايته.

كما وعبر العكر عن سعادته بهذه الاتفاقية، وأكد أن مجموعة الاتصالات الفلسطينية سوف تبذل قصارى جهدها من أجل المساهمة مع جامعة خضوري على القيام بواجبها الوطني التربوي على أكمل وجه.

انشر عبر