شريط الأخبار

الزهار: مخزون المقاومة في الضفة لا ينضب وهي مرشحة لاستعادة دورها

09:23 - 22 حزيران / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" مساء السبت، أن حركته لا تتدخل في الشأن الداخلي لحركة فتح، مشيرًا إلى أن خلاف الرئيس محمود عباس مع النائب محمد دحلان "أثبت براءة حركته من كل التهم الموجهة إليها".

وأضاف في لقاء عبر فضائية الأقصى التابعة لحماس مساء اليوم "اتضح بعد خلاف أبو مازن- دحلان أن حركة حماس بريئة من الانقسام، وتخريب اتفاق مكة، وكل التهم التي ألصقت بها بما فيها التدخل في الشأن الداخلي المصري".

ودعا الزهار إلى التعامل مع خلافات عباس- دحلان قضائيًا، "فمن الحكمة أن يتم دراسة كل ما قيل.. هناك أشياء كذب ولكنها أصبحت شهادة، وهناك أشياء حقيقة وأصبحت أيضًا شهادة، كل ما قيل يوضع أمام القضاء لتؤخذ الحقوق"

واتهم حركة فتح "وأعوانها" بالوقوف خلف الاتهامات التي توجه لحركته بالتدخل في الشأن الداخلي المصري، مشيرًا إلى أن الأسماء التي قدمتها النيابة للمحكمة كدليل على تورط حماس "كانت دليل براءتها".

وقال الزهار: "زهقنا وإحنا بنقول اعطونا دليل، لا يوجد أي دليل على تورط حماس في الشأن الداخلي المصري"، مضيفًا "اذا اعتبرت مصر حماس تنظيمًا محظورًا فكيف ستجلس مع من تعتبره إرهابيًا".

وعن إغلاق السلطات المصرية لمعبر رفح منذ ما يزيد عن 40 يومًا، أكد الزهار أن حركته لن تنكسر بفعل ذلك، مضيفًا "في يوم من الأيام أغلق سنة ولم تكسر حماس، ومن له ضمير فليسأل ضميره لماذا يفرض حصار على غزة وكل فلسطين".

وأشار الزهار إلى حرص حماس على علاقات طيبة مع الجميع، مشيرًا إلى أن علاقاتها لم تنقطع بإيران، "ويجب أن يكون هناك لقاءات مع تركيا وإندونيسيا وباكستان وغيرها من الدول".

وفيما يتعلق بالرسائل التي تريد حماس إيصالها من مهرجانها المقرر إقامته غدًا الأحد بغزة، قال الزهار إن الشارع سيجيب على هذا الموضوع عمليًا، مشيرًا إلى "الأكاذيب التي روجت من حولنا بانصراف الناس عنا وانشقاق قياداتنا وعزوف أبنائنا".

أما بخصوص التهديدات الإسرائيلية بشن عدوان جديد على القطاع، قال الزهار: "العدو يعرف عنا الكثير، وهو ليس معنيًا ليذوق ما عند حماس من قوة، ولا نحن معنيون، ولكن إذا اعتدى علينا سنوجعه أكثر من 2012 (حجارة السجيل) بإذن الله".

انشر عبر