شريط الأخبار

تشيلسي يكتسح آرسنال بسداسية بالدوري الإنجليزي

05:52 - 22 تشرين أول / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

في الوقت الذي كان يسعى فيه آرسين فينجر للاحتفال بمباراته رقم 1000 مع آرسنال أمام منافسه تشيلسي ، نال صدمة قاسية من غريمه جوزيه مورينيو الذي تفوق عليه منذ البداية وقاد فريقه البلوز لاكتساح المدفعجية بسداسية نظيفة ، في اللقاء الذي جري بالجولة (31) من بطولة الدوري الإنجليزي بملعب ستامفورج بريدج.

تقدم صمويل إيتو لتشيلسي (ق5) ، وأضاف أندريه شورله الهدف الثاني (ق7) ، وعزز إدين هازارد تقدم البلوز (ق17- ضربة جزاء)، وكان أوسكار هو صاحب الهدف الرابع (ق42)، وعاد اللاعب نفسه وأضاف الهدف الخامس (ق66) ، و نجح المصري  محمد صلاح"البديل" في تسجيل الهدف السادس (ق71) ، ليرفع تشيلسي رصيده إلى 69 نقطة في صدارة البريميرلييج ، فيما توقف رصيد آرسنال 62 نقطة في المركز الثالث.

لم تمنح المباراة الفرصة لأحد حتى يلتقط انفاسه ،  فعند الدقيقة الرابعة انفرد أوليفيه جيرو بمرمى بيتر تشيك الذي نجح في التصدي لتسديدته الضعيفة ، رد بعدها تشيلسي بهجوم سريع ، حيث مرر شورله الكرة لصمويل إيتو الذي استغل الفراغ الناتج عن تقدم ميرتساكر وتلاعب بتشامبرلين ووجه الكرة لولبية في الزاوية البعيدة للحارس تشيزني سكنت في الزاوية اليسري لمرمي آرسنال ليتقدم تشيلسي بالهدف الأول في الدقيقة الخامسة.

لم يستفق آرسنال من صدمة الهدف المبكر حتى أجهز عليه تشيلسي بالهدف الثاني بعدها بدقيقتين عن طريق أندريه شورله ، الذي استغل تمريرة ماتيتش وسدد في نفس الزاوية التي استقبلت هدف إيتو لكن كرته كانت على الأرض ، خرج بعدها إيتو متأثرا بإصابته ليحل محله فرناندو توريس في الدقيقة العاشرة.

واصل تشيلسي تفوقه الكاسح ، وبعد عمل جماعي رائع وضع هازارد الكرة داخل الشباك طار لها تشامبرلين بيده وأبعدها عن المرمي لم يراها الحكم  أندريه مارينير ليتدخل المساعد ويبلغه بالواقعة ليحتسب ركلة جزاء لتشيلسي ويطرد جيبس دون وجه حق ، ويتصدي هازارد لركلة الجزاء ويودعها الشباك في الدقيقة (17) ليتقدم تشيلسي بثلاثة أهداف دون رد.

حاول فينجر تعديل صفوفه في ظل النقص العددي الذي حدث بطرد جيبس ، وأخرج لوكاس بودولسكي ودفع بفيرمالين في الدقيقة (24) ، وأصبحت الأمور شبه محسومة لصالح تشيلسي الذي كاد أن يضيف رابع أهدافه لولا تصدي تشيزني لتسديدة ديفيد لويز الأرضية في الدقيقة (30).

رابع أهداف تشيلسي جاء في الدقيقة (42) عن طريق أوسكار الذي تفوق على دفاع آرسنال بسرعته ووضع عرضية توريس داخل مرمي تشيزني ، لتصبح مهمة آرسنال مستحيلة بالرغم من محاولة جيرو في تسجيل هدف يجمل الوضع السيئ لفريق المدفعجية لكن دون جدوى ليخرج  الشوط الأول بتقدم تشيلسي برباعية نظيفة.

في الشوط الثاني ، أنهي فينجر تغييراته مبكرا ودفع بجيكنسون بدلا من كوشيليني ، و ماتيو فلاميني بدلا من تشامبرلين ، في محاولة لتصحيح وضع خط وسطه الذي انهار منذ بداية المباراة  بعد دفعه بارتيتا وحيدا وسط لاعبين من أصحاب الميول الهجومية ، لكن نهم تشيلسي لم يتوقف ، وانقذ ميرتساكر الهدف الخامس من على قدم توريس لترتد لديفيد لويز الذي أطلق قذيفة تصدي لها تشيزني ببسالة في الدقيقة (47).

هدأ أداء تشيلسي ، وهو ما أوحى بأن التعديلات التي أجراها فينجر في الملعب بنقل سانيا لمركز الظهير الأيسر وذهب جيكنسون في مكانه بالجهة اليمني ، وساعد فلاميني زميله أرتيتا في وسط الملعب الدفاعي ، ولاحت فرصة لكازورلا في الدقيقة (60) مرت بجوار القائم ، لكن تشيلسي عاد ووصل بسهولة لمرمي تشيزني وسدد أوسكار كرة خطيرة فوق العارضة بعدها بثلاث دقائق.

أوسكار  ضرب بقوة مجددا ، وسجل خامس أهداف تشيلسي بتسديدة موجهة أرضية زاحفة بالقدم اليمني من خارج منطقة الجزاء فشل تشيزني في التصدي لها لتستقر في الزاوية اليمني لمرمي آرسنال في الدقيقة (66) ، ليغادر  بعدها المباراة ويحل محله المصري محمد صلاح الذي أفرج عنه مورينيو بعد معاناة.

النجم المصري محمد صلاح كان في الموعد ، وبرهن لمدربه مورينيو أن كل ما يحتاجه هو الفرصة ونجح على الفور في إضافة سادس أهداف تشيلسي في الدقيقة (71) بعد أن أستغل تمريرة ماتيتش التي وضعته في مواجهة تشيزني ، ووضع الكرة بالقدم اليسري في الزاوية اليسرى لحارس آرسنال ، وخرج بعدها توريس ليحل محله ديفيد لويز ، وظل تشيلسي على هيمنته التامة على المباراة ، وتعددت فرصه الضائعة ، فيما يظهر آرسنال إلا بتسديدة لجينكسون في الدقيقة (90+1)  تصدي لها تشيك ، لينتهي اللقاء بفوز تشيلسي بسداسية نظيفة.

انشر عبر