شريط الأخبار

"أوقاف فلسطين": تمسكنا بالثوابت الوطنية مفتاح إقامة دولتنا المستقلة

06:52 - 21 حزيران / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أدى الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن، صلاة الجمعة، بمسجد التشريفات فى مقر الرئاسة بمدينة رام الله.

وقال خطيب الجمعة، وزير الأوقاف والشئون الدينية في حكومة رام الله د.محمود الهباش، إن تمسك القيادة الفلسطينية بالثوابت الوطنية، ودعم الشعب الفلسطينى لقيادته الشرعية هو مفتاح النصر وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأضاف أن الرئيس عاد من أمريكا بكلمتين، وهما، "سافرنا وعدنا، والتفريط من المحال"، وهذه الكلمات تدل على مدى الإصرار والتشبث بكل ذرة من تراب الوطن وبآمال شعبنا وتطلعاته للحرية والاستقلال.

وأشار الهباش إلى أن الوضع الصعب الذى تمر به القضية الفلسطينية، يتطلب تضافر كافة جهود الشعب الفلسطينى وفصائله وقواه الوطنية خلف القيادة من أجل كسب الرهان وتحقيق النصر.

وأكد أن الصبر والمصابرة والوقوف خلف القيادة الوطنية المتمسكة بالشرعية الدولية وبحق الشعب الفلسطينى فى تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة، هما المفتاح الحقيقى لإنهاء الاحتلال وتحقيق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى.

وأوضح أن ساعة الحقيقة ظهرت، والذى يقف مع القيادة ويدعم موقفها الصلب أمام الاحتلال، فهو يدعم فلسطين وأهلها وحقها فى الحرية والاستقلال، والذى يهاجم الموقف الفلسطينى الصلب، ويطعن من الخلف، فهو يقف مع الاحتلال وأعوانه.

وأضاف الهباش: "هذه الفئة ستهزم أمام إرادة شعبنا وصلابة موقف قيادتنا وتمسكها بحقنا فى إقامة دولتنا المستقلة على ترابنا الوطنى، وستندثر هذه الفئة الخسيسة وسيبقى هذا الشعب العظيم وقيادته منتصرين بإذن الله".

 

انشر عبر