شريط الأخبار

أسرى فلسطين يحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير يعقوب الريماوي

10:49 - 21 تموز / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

 

حمّل مركز أسرى فلسطين للدراسات سلطات الاحتلال وادارة مصلحة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير ي" عقوب ثلجي الريماوي (29 عاماً)، من بلدة بيت ريما غرب مدينة رام الله، والذي تعرض قبل أيام لتوقف عمل نبض القلب، نتيجة إهمال وضعه الصحي، بعد الاعتداء التعسفي عليه عام 2006 والذي على إثره أصيب بالعديد من الأمراض .

وكشف المركز ما تعرض له الأسير الريماوي قبل أيام، حيث فقد الوعي بشكل كامل أثناء تأدية صلاة الظهر، وسقط على الأرض، حيث تدهور وضعه الصحي بشكل سريع، من خلال توقف نبض القلب لديه وارتفاع حاد في مستوى السكر بالدم، ما استدعى نقله إلى مشفى سوروكا بشكل عاجل عبر سيارة إسعاف خاصة.

وأضاف المركز أن مصلحة السجن استدعت ممثل السجن تمهيداً لإعلان استشهاد الأسير الريماوي، وبعد ثلاثة أيام من وجوده بالعناية المركز بسوروكا، تمّكن الأطباء من إنقاذ حياته والحفاظ على استقرار عمل القلب لديه.

من جهتها؛ قالت عائلة الأسير الريماوي في حديث خاص للمركز أن ما يتعرض له نجلهم نتيجة مضاعفات اعتداء قوات النحشون التعسفي عليه بتاريخ 27/3/2006 ، الأمر الذي أدى لفقدان البصر في عينه اليسرى وإصابة عينه اليمنى إصابة بالغة، وكذلك فقدان عمل العصب في رجله اليمنى أدى لفقدان قدرته على الحركة الطبيعية دون مساعدة أحد الأسرى، إضافة إلى إصابته بأزمة صدرية وآلام في الرأس والمفاصل بشكل مستمر .

كما طالبت العائلة من كافة المؤسسات المختصة بالعمل الفوري على زيارته والإطمئنان على وضعه الصحي، كما ناشدوا المؤسسات الدولية والحقوقية بضرورة الضغط على الاحتلال لتقديم العلاج والمتابعة الدورية لنجلهم، قبل فوات الأوان .

يذكر أن الأسير يعقوب الريماوي معتقل منذ تاريخ 8/12/2004 وصدر بحقه حكم بالسجن 10 سنوات، بتهمة العمل العسكري في كتائب القسام الذراع المسلح لحركة حماس، كما أنه ممنوع من زيارة ذوويه دون استثناء.

انشر عبر