شريط الأخبار

السفير طهبوب: أوباما لم يعرض على عباس أي خطة أمريكية للسلام

09:48 - 21 تشرين أول / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال السفير الفلسطيني في الكويت رامي طهبوب، إن الرئيس الامريكي باراك أوباما "لم يعرض أي خطة أمريكية" للسلام على الرئيس الفلسطيني محمود عباس، خلال لقائهما مؤخرا، مشيرا إلى أن اللقاء كان "حاسما وصريحا وواضحا حيث وضع الرئيس (محمود عباس) الثوابت الفلسطينية أمام الأمريكيين".

ووصف طهبوب على هامش احتفالية بالسفارة التونسية في الكويت مساء الخميس، اللقاء الذي جرى بين عباس وأوباما بـ(الصعب)، ولكنه أشار في الوقت ذاته إلى أنه "لا يمكن القول أنه (اللقاء) كان فاشلا".

وأوضح أن عباس كانت رسالته واضحة وهي أننا "لن نفرط باي شئ وأن الثوابت الفلسطينية لا رجوع عنها"، دون مزيد من التفاصيل.

وأشار طهبوب إلى أن "القمة العربية التي ستعقد في الكويت بعد أيام تختلف عن غيرها من القمم بالنسبة للقضية الفلسطينية".

واستدرك: "القضية الفلسطينية أول بند على جدول الاعمال بالقمة العربية المقبلة ليس بسبب وضع الخلافات العربية جانبا فكل القضايا العربية قضايا مهمة جدا ولكن لأن القصية الفلسطينية تمر بمرحلة حساسة جدا وخطيرة".

واختتم الرئيس الفلسطيني الثلاثاء، زيارة إلى الولايات المتحدة التقى خلالها مع  نظيره الأمريكي، باراك أوباما، وهي الزيارة التي أبدى ازائها، فلسطينيون تخوفهم من محاولة الإدارة الأمريكية الضغط على القيادة الفلسطينية في مسار عملية السلام، وخاصة القبول باقتراح أمريكي يدعو “للاعتراف بهودية إسرائيل، ولا ينص على القدس عاصمة للدولة الفلسطينية المستقبلية، ويمنح إسرائيل وجوداً عسكرياً طويل المدى في منطقة الأغوار، وهو ترفضه القيادة الفلسطينية".

واستأنف الجانبان، الفلسطيني والإسرائيلي، أواخر يوليو/ تموز من العام الماضي، مفاوضات السلام، برعاية أمريكية، بعد انقطاع دام ثلاثة أعوام، على أمل إبرام اتفاقية سلام نهائية خلال تسعة أشهر من المقرر أن تنتهي أواخر الشهر المقبل.

وحتى اليوم، لم يتم الإعلان عن نتائج لتلك المفاوضات التي تتمحور حول قضايا الحل الدائم، وأبرزها الحدود، والمستوطنات، والقدس، وحق العودة للاجئين.

انشر عبر