شريط الأخبار

غداً .. إجراء قرعة دور الثمانية لدوري الأبطال

سيناريوهات الرعب تنتظر كبار أوروبا .. ومورينيو يخشى إثنين !!

09:17 - 20 حزيران / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

إذا كنت أحد أصحاب القلوب الضعيفة التي لا تتحمل الإثارة الكبيرة ،وفي نفس الوقت أحد مشجعي الثمانية الكبار بأوروبا ، فأنت مطالب بعدم متابعة قرعة دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا والتي تجرى مراسمها بمدينة نيون السويسرية مع دقات الساعة الثانية عصر غداً الجمعة بتوقيت مكة المكرمة  الحادية عشر صباحاً بتوقيت جرينتش .
 

الثمانية الكبار الذين نجحوا في حجز مقاعدهم في البطولة الأكبر والأهم في العالم للأندية هم ، الثلاثي الإسباني ريال مدريد وبرشلونة وأتليتكو مدريد ،والثنائي الألماني بايرن ميونيخ حامل اللقب وبروسيا دورتموند من ألمانيا ،والثنائي الإنجليزي تشيلسي ومانشستر يونايتد ، إضافة إلى باريس سان جيرمان الفرنسي . 
 

إجراءات القرعة وعلى الرغم أنها ربما لن تتعدى العشر دقائق ،لكنها ستكون عشر دقائق قمة في الإثارة وتنذر بسيناريوهات مرعبة للثمانية الكبار،السبب وراء ذلك أولاً هو القيمة الكبيرة لكل فريق ، ويكفي القول أن ستة منهم سبق لهم تحقيق اللقب ،في وقت يبقى فيه الثنائي باريس سان جيرمان وأتليتكو مدريد صاحبي حظوظ قوية في تحقيق اللقب الأول .
 

أما السبب الثاني والأهم وهو أن القرعة لن تكون موجهة مثلما حدث في قرعة دور الستة عشر ،بل ستكون قرعة مفتوحة أمام كافة الإحتمالات والسيناريوهات الصعبة مع إمكانية مواجهة فريقين من بلد واحد .
 

السيناريو الأكثر رعباً سيحمل إسمي ريال مدريد وبايرن ميونيخ على إعتبار إنهما الأكثر جاهزية والأفضل في أوروبا خلال هذه الفترة بالتحديد،والمواجهة بينهما ستكون صداماً بمثابة نهائي حقيقي للبطولة،ولن تكون القرعة منصفة إذا أسفرت عن هذه المواجهة . 
 

السيناريو المرعب الثاني في القرعة هو الكلاسيكو الإسباني  بين ريال مدريد وبرشلونة ، والجميع يعلم القيمة الكبيرة لهذه المواجهة التي تحظى عادة بالإهتمام الأكبر على مستوى العالم مهما كان مستوى كليهما .

ولن يكون الأمر أقل صعوبة على الغريمين إذا وقع أحدهما في مواجهة أتليتكو مدريد العنيد صاحب المستوى الرائع محلياً وأوروبياً والذي أصبح لديه القدرة على الوقوف أمام أقوى الفرق . 
 

برشلونة بدوره يخشي سيناريو أكثر صعوبة إذا وقع في طريق بايرن ميونيخ ،ولعل سباعية العام الماضي التي حملها البلوجرانا من العملاق البافاري في قبل نهائي البطولة ليست ببعيدة ،في وقت يعاني فيه برشلونة الأمرين أكثر مما كان عليه في العام الماضي .
 

محور أخر في هذه المواجهة البافارية الكتالونية المحتملة ،وهو أنها ستكون المواجهة الرسمية الأولى بين جوارديولا وفريقه السابق ،بعد أن ألتقيا ودياً في الصيف الماضي وفاز بايرن تحت قيادة بيب بثنائية .
 

وبذكر جوارديولا ،فإن الحديث يأخذنا إلى غريمه اللدود جوزيه مورينيو والجميع يعلم ما دار بينهما عندما كانا يقودان كبيري إسبانيا، ومن المؤكد أن "مو" لا يحبذ أن يصطدم بجوارديولا وبايرن من جديد على الأقل في هذه المرحلة ،خاصة وأنه فشل في إختبار السوبر الأوروبي وتركه للبايرن بداية هذا الموسم .
 

مورينيو يخشى سيناريو آخر، وهو مواجهة ريال مدريد لسببين ، أولهما المستوى الجيد الذي يقدمه النادي الملكي في هذه الأيام ،والثاني هو أنها ستكون المواجهة الأولى بينه وبين ناديه السابق وعادة ما تحمل هذه المواجهات حساسية من نوع خاص ،لاسيما وان المدرب البرتغالي ترك الريال في نهاية موسم صعب لم يحقق خلاله بطولة واحدة .
 

الثلاثي باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد وبروسيا دورتموند لن يكونوا ضيوفاً عاديين خاصة النادي الباريسي صاحب المستوى المميز خلال العامين الأخيرين،ويأتي بعد ولكن بدرجة أقل الثنائي الإنجليزي الألماني  اللذين يمران بظروف صعبة نوعاً ما على عكس ما كانه يقدمانه خلال الأعوام الأخيرة ،لكن يبقى إسميهما كافياً لوضع المنافس تحت الضغط .
 

والمتابع لدوري أبطال أوروبا سيجد أن إسبانيا نجحت في الحفاظ على تواجدها بثلاثة أندية في دور الثمانية للعام الثاني على التوالي مع دخول أتليتكو محل مالاجا ،ونفس الأمر بالنسبة للثنائي الألماني بايرن وبروسيا . 

بينما عوض الثنائي تشيلسي ومانشستر يونايتد الغياب الإنجليزي عن دور الثمانية العام الماضي وهو الغياب الذي جاء بعد 17 سنة كاملة ،في الوقت الذي غابت الأندية الإيطالية عن هذا الدور للمرة الاولى منذ موسم 2008/ 2009 . 

الدوري الأوروبي

على الجانب الأخر يجري الإتحاد الاوروبي قرعة دور الثمانية للدوري الأوروبي الذي تتحدد ملامحه النهائية مساء الخميس عقب نهاية لقاءات دور الستة عشر . 

وتبدو فرص ليون الفرنسي وفالنسيا وريال بيتيس الإسبانيين وبنفيكا البرتغالي الأقرب لبلوغ دور الثمانية ، فيما تبقى باقي المواجهات معلقة ،حيث يحل يوفنتوس ضيفاً على فيورنتينا في مواجهة إيطالية مثيرة إنتهى ذهابها بالتعادل 1- 1 .

كما يسعى نابولي الإيطالي لتعويض خسارته بهدف أمام  بورتو البرتغالي ،وهو نفس حال أنجي الروسي مع ألكمار الهولندي،بينما يستضيف ريد بول النمساوي بازل السويسري بعد مباراة ذهاب إنتهت سلبية .

انشر عبر