شريط الأخبار

"أصدقاء الإنسان" تطالب السلطة الفلسطينية بإطلاق سراح الناشط الحقوقي القدح

11:13 - 20 حزيران / مارس 2014

رام الله - فلسطين اليوم

طالبت منظمة "أصدقاء الإنسان الدولية" رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الحكومة في رام الله رامي الحمد الله، بإطلاق سراح الناشط الحقوقي واصف القدح، والذي قامت الأجهزة الأمنية الفلسطينية باعتقاله فجر الأربعاء (19|3).
وقالت المنظمة في بيان أصدرته اليوم الخميس تلقت "فلسطين اليوم " نسخة عنه، أن إعتقال واصف جاسر القدح (26 عاماً) من مدينة نابلس، المحاضر في جامعة النجاح الوطنية وعضو المرصد "الأورومتوسطي" لحقوق الإنسان واقتياده إلى سجن الجنيد في المدينة؛ من قبل السلطة الفلسطينية، "يمثل عملاً تعسفياً غير مبرراً بحقه".
وطالبت المجموعة الحقوقية، ومقرها فيينا، السلطة الفلسطينية بضرورة معاملة القدح حسب نصوص القانون، بما يضمن عدم تعرضه لأي إيذاء جسدي أو ضغط نفسي، وإطلاق سراحه الفوري وتمكينه من العودة الآمنة لعائلته وممارسة عمله الأكاديمي ونشاطه الحقوقي بكل حرية وانتظام.
وأشارت "أصدقاء الإنسان" إلى أن "تواتر التقارير الحقوقية عن المعاملة السيئة للسجناء، المصحوبة بأساليب تنكيل في مراكز الإحتجاز والتحقيق التابعة للسلطة الفلسطينية منذ عام 1993، تثير لديها مخاوف من احتمال تعرض الناشط الحقوقي المعتقل للإساءة والتعذيب وكذلك قلقها على صحته".
يذكر أن المعتقل السياسي واصف قدح اعتقل مرة أخرى من قبل السلطة الفلسطينية بتاريخ 19/09/2012، ومن المنتظر أن يجري زفافه في مدينة نابلس يوم غد الجمعة 21/03/2014.

انشر عبر