شريط الأخبار

غزة: مقتل 20 مواطناً منذ بداية العام الحالي 7 منهم خلال شجارات عائلية

09:11 - 20 تشرين أول / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

أعرب مركز حقوقي بمدينة غزة عن أسفه لاستمرار سقوط ضحايا جراء انتشار وسوء استخدام الأسلحة النارية، الذي أدى لمقتل 44 فلسطينياً منذ بداية عام 2013.

وأوضح مركز الميزان لحقوق الإنسان في بيان له، أن المعلومات المتوفرة للمركز تشير إلى أن الحوادث التي انطوت على سوء استخدام الأسلحة النارية وغيرها من المقذوفات في قطاع غزة منذ بداية عام 2013 وحتى صدور البيان تسببت في قتل (44) فلسطينياً من بينهم (8) أطفال و(4) سيدات، وأوقعت (168) جرحى، من بينهم (22) طفلاً و(12) سيدة.

وأضاف، أنه من بين الضحايا (5) قتلى و(21) جريحاً خلال الشجارات العائلية.

يذكر أن عدد القتلى منذ بداية عام 2014 بلغ (20) قتيلا من بينهم (4) قتلى و(7) جرحى خلال شجارات عائلية. وعليه فإن المركز يطالب باتخاذ التدابير الكفيلة بالحد من انتشار الأسلحة الصغيرة وضبط استخدامها فيما يخوله القانون.

وحسب المركز، ففي أخر حادثة في هذا السياق أصيب المواطن علاء الدين محمد حامد العواودة (45عاما) بعدة أعيرة نارية في البطن والحوض والصدر، وذلك عند حوالي الساعة 18:30 من مساء الاثنين الموافق 17/03/2014 كما أصيب المواطن طارق علي العواودة ( 46 عاما) بجروح في الرأس جراء اصابته بآلة حادة ونقل علاء وطارق إلى مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح وحولا إلى مستشفى الشفاء بغزة نظرا لخطورة حالة طارق، وللعرض على الطب الشرعي فيما يتعلق بحالة علاء، الذي أعلن عن وفاته وحول صباح الثلاثاء 18/03/2014.

يذكر أن الحادث وقع في مخيم البريج بلوك (6) حيث تقطن عائلة العواودة ووفقا للمعلومات المتوفرة تعود المشكلة لخلاف قديم على قطعة أرض بين أفراد من العائلة نفسها وكان علاء الدين يتدخل لحل الخلاف، الذي تطور لإطلاق نار ما أدى إلى مقتل علاء الدين.

 وأفادت الشرطة أنها توجهت فور الحادث إلى المكان وسيطرت على الأوضاع وقامت باعتقال عدد من أفراد العائلة لاستكمال التحقيق، كما وصادرت قطعتي سلاح، فيما لا تزال قوة من الشرطة ترابط قرب منازل العائلة.

وعبر المركز، عن أسفه الشديد لسقوط هذا العدد الكبير كضحايا لانتشار وسوء استخدام الأسلحة الصغيرة، محذراً من مغبة التهاون مع ظاهرة انتشار وسوء استخدام الأسلحة الصغيرة لما لها من آثار كارثية اكتوى بنارها المجتمع في فترات سابقة.

وطالب مركز الميزان جهات الاختصاص بالتحقيق في الحادثة التي أودت بحياة العواودة فإنه يدعو الحكومة في غزة إلى اتخاذ التدابير الكفيلة بمنع انتشار الأسلحة الصغيرة والحد من سوء استخدامها.

 

 

انشر عبر