شريط الأخبار

الاحتلال يشن حملة اعتقالات طالت أكثر من 10 مواطنين بالضفة المحتلة

08:13 - 20 تشرين أول / مارس 2014

جنين - فلسطين اليوم

شنت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" الليلة الماضية وفجر اليوم الخميس، حملة اعتقالات واسعة في صفوف المواطنين في مداهمات في عدة مناطق من الضفة المحتلة طالت أكثر من 10 مواطنين.

وقد اعتقلت تلك القوات فجر اليوم، أربعة شبان من بلدة عزون شرق قلقيلية، بعد دهم منازل ذويهم.

وأفاد شهود عيان، أن قوات الاحتلال داهمت البلدة فجرا، واعتقلت الشبان الأربعة بعد حملة تفتيش واسعة لعشرات المنازل، وهم: ثائر فارس جماري (22 عاما)، ومحمود غالب بدوان (23 عاما)، وجعفر سامي عدوان (24 عاما)، ومحمد عماد رضوان (23 عاما) .

وقد أكدت مصادر "إسرائيلية" أن الاحتلال اعتقل مواطن بقرية أوصرين قريب نابلس، إضافة إلى 3 مواطنين آخرين في مدينة سلفيت شمال الضّفة، فيما اعتقل مواطنا في بلدة بيرزيت القريبة من رام الله، إضافة إلى 3 آخرين بمخيّم الجلزون شمال رام الله.

كما أعلن الاحتلال اعتقال مواطن في مدينة الخليل جنوب الضّفة.

وفي جنين، داهمت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" فجر اليوم الخميس، عدة منازل في بلدة يعبد جنوب غرب مدينة جنين، حيث اقتحمت البلدة بقوة عسكرية كبيرة وداهمت عدة منازل وأحياء وفتشتها كما قامت باستجواب ساكنيها، عرف منهم: سامح يوسف القلق، ونور عبد اللطيف عمارنة ونور أبو بكر.

يذكر أن قوات الاحتلال أفرجت صباح اليوم  عن 12 مواطنا من قرية زبوبا غرب مدينة جنين الذين تم اعتقالهم مساء أمس، على إثر المواجهات التي اندلعت في القرية وأسفرت عن إصابة العديد من المواطنين بحالات الاختناق .

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني، اعتقلت الليلة الماضية،  12 مواطناً في قرية "زبوبا" غرب جنين بالضفة المحتلة، إضافة لإصابة العشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته خلال اقتحامها القرية.

وقالت مصادر محلية  إن قوات الاحتلال قامت بمداهمة القرية مطلقة قنابل الغاز بكثافة، وقامت بمداهمة مقهى وصالون للحلاقة يعود للمواطن مهران جمال أبو بكر واحتجزته، وقامت باعتقال عدد ممن كانوا بالمكان.

ولفتت إلى أن المعتقلين هم المواطنين: أحمد ماهر جرادات (20 عاما)، وعلي عبد الكريم جرادات (25 عاما)، وإياد أحمد باير جرادات (25 عاما)، ومحمد ياسر عباهرة (22 عاما)، ورامي عاصم شعبان (20 عاما)، وربيع بسام مقالدة (22 عاما)، ومحمود سمير جرادات (22 عاما)، ومحمد تيسير العنر، وهشام هلال أبو لبدة، وسعيد صابر جرادات، ونسيم ماهر جرادات، ومحمد سليمان عمارنه.

إضافة إلى قيامها باعتقال الشاب مثنى عاصم شعبان، ومصادرة بطاقة هوية وهاتف خلوي يعود للمواطن طارق قنعير.

وعقب اقتحام الاحتلال للقرية اندلعت مواجهات عنيفة بين الجنود والموطنين، حيث قام الاحتلال بالاعتداء على عدد من المواطنين بالضرب.

كذلك قامت قوات الاحتلال بنصب حاجزاً عسكريا على مدخلي قريتي رمانة وزبوبا، وشرع الجنود بتوقيف المركبات وتفتيشها والتدقيق في هويات راكبيها بعد احتجازهم وإخضاعهم للتحقيق.

انشر عبر