شريط الأخبار

قراقع: قضية الأسرى مصيرية وجزء أساسي من الحل السياسي

05:36 - 19 تشرين أول / مارس 2014

رام الله - فلسطين اليوم

قال وزير شؤون الأسرى والمحررين في حكومة رام الله عيسى قراقع، إن قضية الأسرى قضية مصيرية وهي جزء أساسي من الحل السياسي.

وأكد قراقع، خلال حفل تكريم أمهات الأسرى في سجون الاحتلال لمناسبة عيد الأم الذي نظمه نادي الأسير بالشراكة مع شركة الوطنية موبايل، اليوم الأربعاء، أن أمهات الأسرى هن رمز الصمود ويستحققن كل التقدير، قائلا: 'الأم الفلسطينية علمتنا أن نظل فدائيين لا نساوم على حقنا وكرامتنا، وإذا أراد الإسرائيليون سلاماً فليعقدوه مع أمهات الأسرى أولاً'.

وأشار إلى معاناة الأسيرات المناضلات في سجون الاحتلال منهن القاصرات والأمهات اللواتي تكبدن معاناة كبيرة، إضافة إلى معاناة أمهات وزوجات الأسرى والإذلال الذي يتعرضن له في الزيارات والتفتيش وعلى الحواجز في سياسة واضحة تتبعها دولة.

وأضاف قراقع، 'لن نساوم أو نقايض على الأسرى اللذين ناضلوا من أجل الوطن، وفي 29 من الشهر الحالي سنكون أمام سجن 'عوفر' وسنستقبلهم وسنصر على ذلك حتى لو ماطل الاحتلال أو أجل إطلاق سراحهم.

بدوره، شدد رئيس نادي الأسير قدورة فارس، على الدور العظيم الذي تقوم به أمهات وزوجات الأسرى في دعم واستمرار الحركة الوطنية، وتعزيز صمود أبنائنا في سجون الاحتلال، فالأم الفلسطينية قدمت وعلى مدى سنوات الكفاح تضحيات كبيرة وصمدت بكل بسالة وقدمت زوجها وابنائها من أجل جرية الوطن.

وأوضح أن قضية الأسرى أصبحت مطروحة وبقوة على الطاولة السياسية، وإطلاق سراح الدفعة الرابعة جزء من استحقاقات المرحلة التفاوضية السابقة، داعيا لجنة تقضي الحقائق من البرلمان الاوروبي إلى فضح ما ترتكبه اسرائيل بحق الاسرى والعمل بعيدا عن النمطية والخطاب التقليدي.

انشر عبر