شريط الأخبار

الجهاد تُهنئ 6 أسرى من أبنائها بانتصارهم في معركة الإرادة ضد السجان

04:21 - 19 تموز / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

قرر 6 أسرى من أبناء حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الأربعاء، تعليق إضرابهم المفتوح عن الطعام، بعد تحقيقهم انتصاراً في معركة الأمعاء الخاوية.

وأفادت مؤسسة مهجة القدس بأن الأسرى المضربين: معمر بنات، أكرم فسيسي، أحمد سلامة أبو راس وعارف حريبات قد انتصروا في معركة الإرادة، التي خاضوها احتجاجاً على اعتقالهم الإداري، فيما استجابت مصلحة سجون الاحتلال لمطلب الأسير محمد لطفي قشوع في العلاج.

وخاض الأسيران بنات وفسيسي إضراباً عن الطعام منذ 70 يوماً، ووافقت نيابة الاحتلال على مطالبهما بتحديد سقف اعتقالهما الإداري، حيث تم الاتفاق على أن يكون شهر أيار/ مايو القادم نهاية للأمر الإداري للأسير معمر، وللأسير أكرم في شهر آب/ أغسطس.

من جانبه، أكد شقيق الأسير عارف حريبات أن أخاه أبلغهم في اتصال هاتفي من سجن عوفر أنه علق إضرابه بعد أن تم التوصل لاتفاق يقضي بتحديد سقف اعتقاله الإداري، على أن يتحرر في شهر أغسطس / آب من العام الحالي، لافتاً إلى أنه يتمتع بمعنويات عالية.

أما الأسير أحمد أبو راس (31 عاماً) علق إضرابه المفتوح عن الطعام أول أمس بعد أن تم التوصل لاتفاق يحدد سقف اعتقاله الإداري، بمدة 14 شهرًا كحد أقصى بعدها يتم الإفراج عنه.

وبخصوص الأسير محمد قشوع، فقد أعلن أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجن نفحة في رسالة وصلت مؤسسة مهجة القدس نسخةً عنها اليوم، أنه علق إضرابه المفتوح عن الطعام بعد وعودات بالاستجابة لمطالبه المشروعة في العلاج.

والأسير قشوع (34 عاماً) معتقل منذ شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من العام 2005م، وصدر بحقه حكماً بالسجن ست مؤبدات بالإضافة إلى 20 عاماً، بتهمة المشاركة في عمليات نفذتها سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

هذا ويواصل معركة الإرادة التي خاضها المضربون الستة – سالفي الذكر – أربعة أسرى هم: أيمن اطبيش ووحيد أبو ماريا وكلاهما محكومان إدارياً، وينتظران اتفاقاً يقضي بتحديد سقف اعتقالهما دون تجديد، وكفاح حطاب الذي يطالب باعتباره أسير حرب، وأمير أبو شماس الذي يطلب حقه في العلاج.

انشر عبر