شريط الأخبار

تسليم رفات 4 شهداء من نابلس وبيت لحم

12:03 - 19 تشرين أول / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

سلمت سلطات الاحتلال للجانب الفلسطيني، عند حاجز الطيبة قرب مدينة طولكرم، مساء اليوم الثلاثاء، جثامين ثلاثة شهداء من محافظة نابلس، كانت محتجزة في "مقابر الارقام" منذ بدايات انتفاضة الاقصى.

وجرى تسليم جثامين الشهداء: محمد عبد الرحيم الحنبلي، ومحمد عبد الحميد صالح حموضة، وهما من مدينة نابلس، وأحمد ياسر احمد صالح من عصيرة القبلية جنوب المدينة، بحضور العشرات من ذوي الشهداء والمواطنين وممثلي المؤسسات الرسمية والشعبية وفصائل العمل الوطني، حيث اقيمت لهم مراسيم استقبال عسكرية، ومن ثم نقلت الجثامين التي لفت بالاعلام الفلسطينية بواسطة سيارات اسعاف فلسطينية الى مستشفى رفيديا الحكومي في مدينة نابلس، بانتظار تشييعهم صباح الغد.

يشار الى ان الحنبلي كان ارتقى بتاريخ 5 أيلول عام 2003، بعد محاصرة قوات الاحتلال له في حي المخفية في مدينة نابلس ونسف البناية التي كان يتحصن فيها، اما الشهيد حموضة فقد ارتقى بتاريخ 17 شباط عام 2002، اثر عملية مزدوجة نفذها في الخضيرة داخل الخط الاخضر مع زميله الشهيد عبد الجبار خالد من قلقيلية والذي لا يزال جثمانه محتجزا في مقابر الارقام.

في حين ارتقى الشهيد صالح بتاريخ 8 أيلول عام 2002 خلال اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال قرب مستوطنة "يتسهار" المقامة على اراضي قريته.

واعلنت محافظة نابلس، ولجنة التنسيق الفصائلي، انه سيتم تشييع جثامين الشهداء الثلاثة عند الساعة العاشرة صباح الغد من أمام مستشفى رفيديا، حيث ستقام الصلاة على ارواحهم في ميدان الشهداء وسط المدينة.

الى ذلك، سلمت سلطات الاحتلال رفات الشهيد جميل خلف مصطفى حميد من محافظة بيت لحم، بعد احتجاز في "مقابر الارقام" استمر اثني عشر عاما.

وجرت عملية التسليم على حاجز ترقوميا جنوب الخليل، وحضرها ضباط من الارتباط العسكري الفلسطيني والعشرات من ذوي الشهيد وممثلو الفعاليات والمؤسسات والقوى المختلفة.

ونقل رفات الشهيد إلى مستشفى بيت جالا الحكومي وسط بيت لحم، وسيتم تشيع الشهيد حميد غدا الأربعاء بعد صلاة الظهر إلى مقبرة الشهيد حسين عبيات شرق المحافظة.

وقالت مصادر محلية إن مراسم التشييع سوف تنطلق الساعة العاشرة من الى مسجد عمر بن عبد العزيز، مشيرا الى ان مراسم عسكرية ستجرى اثناء التشييع.

وقال شقيق الشهيد مصطفى حميد ل "الحمد الله تم استلام رفات جميل وهذه فرحة كبيرة وعرس فلسطيني جديد وانتصار لحق الشهيد بدفه بطريقة تليق بما عمله".

ونفذ الشهيد جميل حميد عملية تفجيرية في مستوطنة "افرات" جنوب بيت لحم بتاريخ 21/3/2002 وأسفرت عن اصابة عدد من المستوطنين.

واوضحت "الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء المحتجزة والكشف عن المفقودين" انه من بين قائمة الـ36 شهيدا الذين نجحت الحملة باستصدار قرارات قضائية من محاكم الاحتلال للافراج عنهم، لم يتبق سوى جثامين 15 شهيدا، من المتوقع ان يتم الافراج عنهم خلال الاسابيع المقبلة.

انشر عبر