شريط الأخبار

جيش الاحتلال يرجح وقوف حزب الله وراء تفجير الجولان

08:43 - 18 تموز / مارس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

رجح جيش الاحتلال أن يكون حزب الله نفذ عملية تفجير عبوة ناسفة، اليوم الثلاثاء، في مرتفعات الجولان بالقرب من الشريط الحدودي بين إسرائيل وسوريا، ما أدى إلى إصابة 4 جنود على الأقل.

وقال الناطق العسكري الإسرائيلي، إن الجيش الإسرائيلي قصف قاعدة عسكرية تابعة للجيش السوري في منطقة القنيطرة وبالقرب من بلدة نورية السورية، رداً على انفجار العبوة الناسفة التي استهدفت سيارة جيب عسكرية إسرائيلية.

وتشير التقديرات الأولية لدى الجيش الإسرائيلي، أن حزب الله يقف وراء تفجير العبوة الناسفة، في منطقة قريبة من قريتي مجدل شمس ومسعدة.

وتطرق نتنياهو خلال اجتماع كتلة "الليكود إسرائيل بيتنا"، في الكنيست إلى التفجير، وقال إن "الحدود مع سوريا مليئة بتنظيمات الجهاد العالمي وحزب الله، ما يشكل تحدي جديد، وفي السنوات الأخيرة حافظنا على الهدوء إزاء الحرب الأهلية هناك، وهنا أيضاً سنعمل بحزم من أجل الحفاظ على أمن إسرائيل".

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن طائرات مقاتلة إسرائيلية تحلق فوق منطقة جبل الشيخ.

وطالب الجيش المزارعين بمغادرة المناطق المحاذية للحدود في الجولان، كما تم إيقاف أعمال في الجدار الأمني في المنطقة.

وهرعت قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي إلى موقع الانفجار وانتشرت على طول الشريط الحدودي من أجل إحباط احتمال محاولة خطف جندي إسرائيلي.

انشر عبر