شريط الأخبار

الاحتلال يقيد الأسيرة نهيل ابو عيشة بالسلاسل خلال الزيارة

07:24 - 18 تموز / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

أفاد مركز أسرى فلسطين بان سلطات الاحتلال تتعمد إخراج الأسيرة "نهيل طلال رضوان أبو عيشة" من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة ، إلى زيارة ذويها وهى مكبلة القدمين بالسلاسل الحديدية مما يؤثر على نفسيتها وذويها .

وأوضح المركز في تصريح صحفي بان الاحتلال يستهدف الأسيرة "ابوعيشة" بشكل خاص بإجراءات تعسفية وتنكيلية  ، حيث لا تزال موقوفة حتى الآن رغم دخولها في عامها الاعتقالى الثاني ، فهي معتقلة منذ 14/3/2013 ، ويبرر الاحتلال ذلك بأنها عدائية ، وتشكل خطر على عناصر الشرطة ، حيث كانت قد ركلت احد الجنود بقدميها بعد أن رفض مرارا تخفيف القيود عن يديها خلال إحدى المحاكم .

وأشار المركز إلى أن الأسيرة "ابوعيشة" متهمه بالانتماء إلى احد فصائل المقاومة الفلسطينية، و التخطيط لخطف جنود وتصنيع متفجرات لاستخدمها في عمليات ضد جنود الاحتلال ، ومنذ اعتقالها أجلت محكمة عوفر العسكرية محاكمتها 7 مرات ، وفى كل مرة يتم نقلها عبر البوسطة في ظروف قاسية، وهى مقيدة من يديها وقدميها بقيود حديدية ، وتحتجز لساعات في زنزانة المحكمة ذات الرائحة الكريهة المليئة بالقاذورات .

وبين المركز بان محكمة عوفر العسكرية أجلت أول أمس محاكمة الأسير "ابوعيشة " حتى 14/5/2014 ، بحجه أن ملفها غير جاهز ، وهى تعانى من ألام حادة في المفاصل بسبب مرض الروماتزم ، الذي تصاعد فى ظل الظروف السيئة التي تعيشها في السجون والرطوبة الشديدة التي تنتشر في غرف الأسيرات بسجن هشارون ، وقد أعرب ذوى الأسيرة عن قلقهم الشديد على مصيرها وخاصة بعد أن زاروها وهى مقيدة بالسلاسل من قدميها .

ويذكر ان الأسيرة "ابوعيشة" اعتقلت منذ عام بعد اقتحام منزلها في مدنية الخليل، وهى موظفة في مدرسة قرطبة في منطقة تل الرميدة المقابلة للحرم الابراهيمي الشريف ، وكان الاحتلال قد اعتقل الأسيرة "ابوعيشه" أكثر من مرة نظرا لنشاطها الدائم في حماية البلدة القديمة والحرم الإبراهيمي الشريف، من هجمات المستوطنين المتطرفين

انشر عبر