شريط الأخبار

منظمة حقوقية: انتهاكات الاحتلال تشكل خطرًا وجوديًا على المسجد الأقصى

07:02 - 17 تشرين أول / مارس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


عبرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا عن قلقها من استمرار الإعتداءات المتكررة لجيش الإحتلال والمستوطنين ووزراء في حكومة الإحتلال على المسجد الأقصى بشكل شبه يومي، خاصة خلال ساعات الصباح.
وذكرت أن اقتحامات المستوطنين منذ شباط (فبراير) الماضي وحتى الآن بلغت في عددها أكثر من 1000 عملية اقتحام ويترأس تلك العمليات كبار المتطرفين اليهود وعلى رأسهم وزير الإسكان الاسرائيلي "أوري أريئيل".
وقالت المنظمة في بيان لها اليوم الاثنين (17|3) أرسلت نسخة منه لـ "فلسطين اليوم": "إن تكرار مثل هذه الانتهاكات ينبيء بمخاطر شديدة تتمثل في محاولة تقسيم المكان زمانياً، حيث تصبح ساحات وباحات المسجد مرتعاً للمستوطنين خلال ساعات النهاركخطوة أولى نحو بناء ما يسمى "الهيكل".
وأضافت المنظمة: "إن جيش الإحتلال الاسرائيلي يقوم بإغلاق جميع الشوارع المؤدية للمدينة، في محاولة منه لمنع تدفق الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى من أجل التصدي للمستوطنين الذين يقدم لهم جيش الاحتلال كل الدعم والحماية أثناء الإقتحام، كما يعتدي على طلاب "مصاطب العلم" والمعلمات هناك، حيث أبعد وخلال شهرين خمسة معلمات عن المسجد الأقصى لأشهر".
كما أشارت المنظمة إلى وجود عشرات الإصابات في صفوف الفلسطينيين في كل عملية اقتحام، يلي ذلك عمليات اعتقال للشبان الذين يتصدون لاعتداءات المستوطنين والجيش، حيث سجلت خلال الشهر الماضي وحتى هذا اليوم أكثر من 150 إصابة متنوعة في صفوف الشبان ما بين إصابات بالرصاص الحي والمطاطي والإصابة بحالات اختناق جراء الغاز المسيل للدموع الملقى من قبل جنود الاحتلال.
وطالبت المنظمة الحكومات العربية والإسلامية إلى التحرك سريعا نحو الأمم المتحدة لاتخاذ إجراءات حاسمة وسريعه لوضع حد لهذه الإنتهاكات اليومية التي باتت تشكل خطراً مباشراً على وجود المسجد الأقصى، على حد تعبيرها.

انشر عبر