شريط الأخبار

فيديو | ليفربول يقسو على اليونايتد بثلاثية .. وفوز ثمين لأرسنال

09:47 - 16 حزيران / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

سجل ستيفن جيرارد هدفين من ركلتي جزاء وأضاع ثالثة، ليقود ليفربول للفوز 3-صفر على غريمه مانشستر يونايتد، الأحد، والاقتراب أكثر من تشلسي المتصدر في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، في حين حقق آرسنال فوزا ثمينا خارج ملعبه.

وأحرز جيرارد هدفا في كل شوط، ليضع الفريق الزائر في وضع السيطرة، قبل أن يسجل لويس سواريز الهدف الثالث قبل دقائق من النهاية، ليؤمن ثاني انتصار فقط لليفربول في "أولد ترافورد" خلال نحو 10 سنوات.

وكان بوسع القائد جيرارد أن يكمل ثلاثية نادرة له إلا أنه سدد ركلة جزاء ثالثة في القائم، قبل طرد نيمانيا فيديتش قائد يونايتد، بسبب كرة مشتركة مع دانييل ستاريدج، قبل وقت قليل من تسجيل سواريز لهدفه.

وجاءت أول ركلة جزاء لجيرارد في الدقيقة 33 بعد لمسة يد من رفايل، كان يمكن أن يحصل بسببها المدافع البرازيلي على إنذار ثان ومن ثم بطاقة حمراء، بينما احتسبت الركلة الثانية بعد بداية الشوط الثاني بقليل إثر خطأ من فيل جونز ضد جو ألين.

وازداد اليوم سوءا ليونايتد حين احتسبت ركلة الجزاء إثر سقوط ستاريدج داخل منطقة الجزاء، ورغم فشل جيرارد في إكمال ثلاثية شخصية، فإن سواريز أحرز الهدف الثالث في الدقيقة 84 ليتوج عرضا رائعا لليفربول.

وبهزيمته توقف رصيد يونايتد عند 48 نقطة بفارق 18 نقطة عن تشلسي المتصدر بـ 66 نقطة، فيما ارتفع رصيد ليفربول إلى 62 نقطة، علما بأنه لعب مباراة أقل من تشلسي.

أرسنال - توتنهام (1-0)

وفي مباراة أخرى، حقق آرسنال فوزا صعبا في ضيافة توتنهام هوتسبير بهدف نظيف.

ولم تمر سوى 72 ثانية حتى أطلق روزيتسكي تسديدة صاروخية ليحسم لآرسنال الفوز ويساوي رصيده مع ليفربول في المركز الثاني برصيد 62 نقطة من 29 مباراة لكل منهما بفارق أربع نقاط وراء تشلسي الذي خاض 30 مباراة.

ورغم الضربة المبكرة بهدف روزيتسكي من 25 مترا فإن آرسنال لم يحقق الفوز إلا بعد معاناة واضطر للدفاع حفاظا على تقدمه تاركا لتوتنهام السيطرة لكن دون أن يصنع العديد من الفرص.

وفشل لاعب آرسنال السابق إيمانويل أديبايور وزميله ناصر الشاذلي في استغلال الفرص المتاحة للتسجيل لتتلاشي عمليا آمال فريق توتنهام في المنافسة على المركز الرابع.

انشر عبر