شريط الأخبار

68 %من الفلسطينيين يرفضون الدولة الفلسطينية المشروطة بالاعتراف بيهودية "اسرائيل"

06:19 - 16 تموز / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 أظهر أحدث استطلاع للرأي، رفض غالبية المشاركين أن يكون الحل النهائي للقضية الفلسطينية الذي يتضمن قيام دولة فلسطينية، مرتبط بالاعتراف بيهودية دولة إسرائيل.

وبين الاستطلاع الذي أجراه مركز الدراسات المستقبلية وقياس الرأي، تحت إشراف عمادة البحث العلمي العام الفلسطيني تحت عنوان 'اتجاهات الرأي العام الفلسطيني نحو الحل النهائي'، رفض غالبية المشاركين أن يكون الحل النهائي للقضية الفلسطينية على حساب التنازل عن السيطرة الفلسطينية على الأغوار، ورفض استمرار السيطرة الإسرائيلية على الأجواء الفلسطينية والأغوار.

وأشار الاستطلاع الذي أجري في محافظات الوطن كافة، في الفترة الواقعة ما بين 22/2/2014 ولغاية 14/3/2014، وضمت عينة الاستطلاع 716 فرداً من الجنسين، إلى رفض غالبية المشاركين رهن قيام الدولة بوجود ثلاث قواعد اسرائيلية للإنذار المبكر في أراضي الدولة الفلسطينية.

ورفضت غالبية المشاركين في الاستطلاع أن يكون الحل النهائي للقضية الفلسطينية، مرهون ببقاء الحدود والمعابر تحت السيطرة الاسرائيلية.

وقال الاستطلاع إن غالبية المشاركين رفضت أن يكون الحل النهائي للقضية الفلسطينية، والذي يتضمن أن قيام دولة فلسطينية، مشروط بالتنازل عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين، أو مرهون ببقاء القدس تحت السيطرة الإسرائيلية مع ضمان المحافظة على حرية العبادة للجميع.

ورفضت النسبة الأعلى من المشاركين في الاستطلاع أن يكون الحل النهائي للقضية الفلسطينية مرهون ببقاء المستوطنين تحت السيادة الفلسطينية، أو مرهون ببقاء المستوطنين تحت السيادة الإسرائيلية.

وبين الاستطلاع أن 78.5% رفضوا أن يكون الحل النهائي للقضية الفلسطينية الذي يتضمن قيام دولة فلسطينية على حساب التنازل عن السيطرة الفلسطينية على الأغوار، وهناك 90% رفضوا استمرار السيطرة الإسرائيلية على الأجواء الفلسطينية والأغوار.

وأوصى الاستطلاع، باستمرارية الرفض الفلسطيني القاطع للاعتراف بيهودية الدولة الإسرائيلية، والتمسك بالثوابت الفلسطينية بما يشمل الدولة المستقلة والقدس وحق عودة اللاجئين وإنهاء الاستيطان، والتمسك بالسيطرة الفلسطينية الكاملة على الموارد الاقتصادية والمائية، والتمسك بالسيطرة الفلسطينية على الأغوار لكونها من أهم المناطق الاستراتيجية والحيوية التي تشكل أهم الركائز والمقومات الاقتصادية للدولة الفلسطينية القادمة.

وأشرف على الاستطلاع مدير المركز محمد المصري، وأما التحليل الإحصائي فأنجزه أمجد الأفغاني، وتم التركيز خلاله على فئة الشباب في العينة نظراً لأهمية دورهم الريادي وحيويته في المجتمع، فقد شكل الشباب ما نسبته 78.1% من إجمالي العينة، منهم 40.9% ضمن الفئة العمرية 18-24، و37.2% منهم ضمن الفئة العمرية 26-30.

كما تم التركيز في اختيار العينة على المتعلمين من فئة الشباب من الجنسين، خاصةً حَمَلَة درجة البكالوريوس التي ضمت النسبة الأعلى من أفراد العينة، وشكلت ما نسبته 31.6% من أفراد العينة، وشكلت نسبة المشاركين المستقلين الذين لا ينتمون لأي فصيل سياسي 67.6% من مجمل أفراد العينة، ما أعطى هذا الاستطلاع قوة منهجية لكونه يستبعد تأثير الأحكام المسبقة والأيديولوجيات والاتجاهات السياسية على آراء المشاركين فيه.
 

انشر عبر