شريط الأخبار

إصابة شاب بالرأس واعتقال مُسنة خلال اقتحام الاحتلال للاقصى

08:10 - 16 تموز / مارس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أصيب أحد المُصلين المرابطين بالمسجد الأقصى برصاصة معدنية مُغلّفة بالمطاط برأسه، في حين اعتقلت قوات الاحتلال المُسنّة المقدسية عايدة الصيداوي في منطقة باب السلسلة (أحد بوابات الأقصى) خلال محاولتها دخول المسجد المبارك، في الوقت الذي اقتحم فيه وزير الاستيطان الصهيوني، المتطرف أوري اريئيل ومجموعات صغيرة من المستوطنين الأقصى من باب المغاربة بحراسات مشددة ومعززة.

وقال مراسلنا في المدينة بأن حدّة التوتر تصاعدت داخل وخارج المسجد الأقصى، وتصدى المُصلون المرابطون في المسجد الأقصى للوزير الصهيوني والمستوطنين بصيحات التكبير والتهليل وبهتافات "بالروح بالدم نفديك يا أقصى"، مّا اضطر عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال إلى اقتصار عملية الاقتحام على المنطقة الممتدة من باب المغاربة وحتى باب السلسة المجاور فقط.

وقال أحد العاملين بالأوقاف الإسلامية لمراسلنا بأن سدنة وحراس المسجد الأقصى والمصلين نجحوا بمنع تنفيذ مخططات الجماعات اليهودية الاستيطانية والمتمثلة بإقامة طقوس احتفالية في باحات الأقصى بعيد المساخر "البوريم" اليهودي، الذي بدأ اليوم، والتي كانت دعت اليها قيادات منظمات الهيكل المزعوم.

وفي تطور لاحق، اندلعت اشتباكات بالأيدي بعد تدافعات من المواطنين المتجمهرين على بوابات المسجد الرئيسية "الخارجية" لقوات الاحتلال التي تنتشر بكثافة حول بوابات المسجد وتفرض حصاراً عسكرياً مشدداً عليه وعلى محيطه.

وتركزت المواجهات في بوابات: حطة والسلسلة والأسباط، وما زال الوضع متوتراً ومرشحاً لمزيدٍ من التدهور في ظل اجراءات احتلالية مشددة في معظم أنحاء البلدة القديمة.



اقتحام الأقصى

اقتحام الأقصى

اقتحام الأقصى

اقتحام الأقصى

اقتحام الأقصى

اقتحام الأقصى

انشر عبر