شريط الأخبار

روسيا تجهض قرارا ضد "استفتاء القرم"

07:43 - 15 كانون أول / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم


أجهضت روسيا، باستخدام حق النقض "فيتو"، مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي، يسقط شرعية الاستفتاء المقرر إجراؤه، الأحد، في شبه جزيرة القرم الأوكرانية، بشأن مصير هذه المنطقة، بينما امتنعت الصين عن التصويت.

ويحث القرار، الذي أعدته الولايات المتحدة، الدول والمنظمات الدولية، على عدم الاعتراف بنتيجة الاستفتاء الذي قد تنتقل بموجبه تبعية القرم إلى روسيا.

وتدعم روسيا، التي أرسلت قوات عسكرية إلى القرم، الاستفتاء، في حين يشير مشروع القرار المقتضب إلى أن الحكومة الأوكرانية في كييف لا توافق على إجراء الاستفتاء.

وجاء في المسودة "هذا الاستفتاء لن تكون له شرعية، ولا يمكن أن يكون أساسا لأي تغيير في وضع القرم"، ويدعو "جميع الدول والمنظمات الدولية والوكالات المتخصصة إلى عدم الاعتراف بأي تغيير في وضع القرم استنادا للاستفتاء".

وقال سفير روسيا لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، للصحفيين قبل اجتماع المجلس: "لا مفاجآت في هذا التصويت".

كييف تتهم وتتوعد

من جانبها، اتهمت أوكرانيا روسيا، السبت، بغزو أراضيها "عسكريا" عبر نشر 80 جنديا ومروحيات وآليات مدرعة في قرية تقع في الجانب الآخر من الحدود الإدارية بين شبه جزيرة القرم وأوكرانيا.

وطالبت وزارة الخارجية بـ"الانسحاب الفوري" لهذه القوات، متوعدة بالرد "بكل الوسائل لوقف الغزو العسكري" الروسي.

وصرحت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سامنتا باور، السبت، أنه إذا تأكد إعلان كييف أن القوات الروسية اجتاحت جنوب أوكرانيا "فسيكون ذلك تصعيدا خطيرا".

روسيا: ندرس نداءات حماية

بدورها، أعلنت وزارة الخارجية الروسية، السبت، أن روسيا تتلقى "نداءات عدة لحماية الأوكرانيين" و"ستدرسها"، مؤكدة أن قوميين أوكرانيين يريدون مهاجمة مناطق الشرق الأوكراني الناطقة بالروسية.

وقالت الوزارة في بيان إن "مقاتلين يواصلون ارتكاب أعمال عنف في أوكرانيا"، مذكرة بأن حادثا مسلحا أسفر عن قتيلين الجمعة في خاركيف. وأضافت الوزارة أن "روسيا تتلقى العديد من النداءات لحماية المواطنين المسالمين وسيتم درسها".

من جهة أخرى، أشارت الوزارة إلى معلومات تفيد بأن "قافلة من المرتزقة المسلحين التابعين لبافي سيكتور" توجهوا من خاركيف إلى دونيتسك ولوغانسك، وهما مدينتان في المنطقة.

انشر عبر