شريط الأخبار

مخاوف "إسرائيلية" من القرار اللبناني إطلاق يد المقاومة

10:52 - 15 تموز / مارس 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

تناقلت وسائل الإعلام "الإسرائيلية" مشروع القرار الذي صادقت عليه الحكومة اللبنانية والذي أطلق يد المقاومة اللبنانية لتحرير مزارع شبعا وقرية الغجر بكل الوسائل المتاحة.

وكانت الحكومة اللبنانية قد أقرت الصيغة النهائية لبيانها الوزاري الذي ستطلب الثقة على أساسه من مجلس النواب، وذلك بعد أن توصلت إلى صيغة، بشأن نقطة خلافية بقيت عالقة في مناقشة أعضاء الحكومة للبيان، تتعلق بحق مقاومة الاحتلال، وبقي عدد من الوزراء متحفظين على الصيغة التوافقية التي اقترحها رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية، عن وزير الإعلام رمزي جريج أن رئيس الجمهورية الذي ترأس الاجتماع في قصر بعبده بحضور رئيس الوزراء والوزراء، تلا نصاً مقترحا حول النقطة التي بقيت مدار نقاشات طيلة يوم الجمعة، وجاء في النص المقترح " واستنادا إلى مسؤولية الدولة في المحافظة على سيادة لبنان واستقلاله ووحدة أراضيه وسلامة أبنائه، تؤكّد الحكومة على واجب الدولة وسعيها لتحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من قرية الغجر بشتّى الوسائل المشروعة، مع التأكيد على الحق للمواطنين اللبنانيين في المقاومة للاحتلال الإسرائيلي ورد اعتداءاته واسترجاع الأراضي المحتلة."

وقد تحفظ على البيان الوزاري وزراء حزب الكتائب، سجعان قزي، ورمزي جريج، وألان حكيم، ووزير العدل اللواء أشرف ريفي. وبرر بعض الوزراء تحفظهم بعدم "ربط الحق في المقاومة بمرجعية الدولية" بحسب الوكالة.

وأكد رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام أنه تم التوصل " إلى نص مقبول وأن البيان الوزاري لن يكون مستفيضا، وإنما يفي بالغرض المرجو من هذه الحكومة."

انشر عبر