شريط الأخبار

تدهور الوضع الصحي لعدد من الأسرى المرضى

12:53 - 13 تموز / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أفاد محامو وزارة الأسرى الذين زاروا عددا من سجون الاحتلال أن الأوضاع الصحية لعدد من الأسرى المرضى سيئة للغاية وتتدهور يوما بعد يوم ولا يتلقون العلاجات اللازمة.

ووفق تقرير صادر عن الوزارة اليوم الخميس فالأسرى هم:

محمود غلمة: جلطة وانحراف في الفم

أفاد محامي وزارة الاسرى رامي العلمي أن الأسير محمود تيسير غلمة، سكان رام الله المحكوم 4 سنوات ونصف ويقبع في سجن رامون، لا يزال يعاني من آثار الجلطة التي أصيب بها، حيث لازال عاجزا عن الكلام بشكل طبيعي، ويعاني من انحراف في الفم وعدم الشعور بحاسة الذوق والآلام في العين اليسرى وعدم القدرة على المشي بشكل طبيعي إضافة إلى ارتفاع نبضات القلب.

وقال غلمة إنه تعرض لإهمال طبي عندما نقل إلى مستشفى الرملة لإجراء فحص بسبب وجود ثقب في القلب واحتجز فيما يسمى معبار الرملة في وضع سيء جدا، حيث تعرض لجلطة قلبية ولم يقدم له العلاج مما ترك آثارا صحية خطيرة عليه.

وقال: وضعه لا زال كما هو، حيث فقد القدرة على النطق وأصبحت حركته غير طبيعية ولا يستطيع السيطرة على عينه اليسرى بحيث لا يستطيع إقفال الجفن بسهولة.

محمود عودة: انحراف في العين وفتاق

وأفاد الأسير محمود صلاح رشيد عودة سكان جنين المحكوم 18 سنة والذي يقبع في سجن شطة لمحامي الوزارة اشرف الخطيب أنه يعاني من فتاق صعب وينزل دم مع البول ويتعرض لمماطلة طويلة في إجراء عملية له.

وقال انه بدأ يعاني من صعوبة في المشي وأوجاع دائمة بالمعدة، إضافة إلى انحراف في العين والنظر وإن إدارة السجن ترفض نقله للمستشفى لإجراء العلاجات اللازمة له.

وقال إنه لم يكن يعاني قبل اعتقاله من أية أمراض.

عثمان أبو خرج: التهابات بالكبد والكلى

وأفاد الأسير عثمان محمد سليمان ابو خرج، سكان الزبابدة والذي يقبع في سجن شطة ومحكوم بالسجن مؤبد و20 سنة، أنه يعاني منذ فترة طويلة بآلام شديدة في الكبد والكلى والمعدة وأنه منذ فترة طويلة لا يتلقى العلاج اللازم ووضعه الصحي يزداد سوءا.

انشر عبر